السفير الأمريكي بالقاهرة: الاختلافات بين «كلينتون» و«ترامب» لن تؤثر على العلاقة مع مصر

السفير الأمريكي بالقاهرة: الاختلافات بين «كلينتون» و«ترامب» لن تؤثر على العلاقة مع مصر

قال السفير الأمريكي بالقاهرة ستيفين بيكروفث، إن مقر السفارة يشهد تجمعات بشرية من مصريين وأمريكيين؛ لمتابعة فاعليات عملية التصويت بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، مضيفًا «نستطيع تكوين رؤية عن مؤشرات النتيجة خلال الساعات القليلة المقبلة».

وأكد «بيكروفث»، خلال مداخلة هاتفية مع مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الثلاثاء، أن الاختلافات الشخصية بين مرشحي الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، ودونالد ترامب، لن تؤثر على طبيعة العلاقات مع مصر، متابعًا: «أي مرشح سيفوز بمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، سيكون على وعي بدور مصر وأهميتها».

وأضاف أن مصر دولة لها ثقل ليس فقط على مستوى المنطقة العربية، لكن أيضًا على المستوى الدولي، وتلعب دورًا كبيرًا في القضايا العربية والدولية، قائلًا: «من يفوز بالرئاسة سيفهم أن العلاقة مع مصر تحكمها سياسات محددة وواضحة».

وانطلق الثلاثاء، سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والتي يتنافس فيها المرشحان هيلاري كلينتون، عن الحزب الديموقراطي، ودونالد ترامب عن الحزب الجمهوري، حيث تُسلط أنظار العالم تجاه هذا السباق الانتخابي لمعرفة، الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية.