بعثة الجامعة العربية في ليبيا تستعد لاستئناف عملها بعد تعيين مبعوث عربي جديد

بعثة الجامعة العربية في ليبيا تستعد لاستئناف عملها بعد تعيين مبعوث عربي جديد جانب من اجتماع الجامعة العربية لاختيار المبعوث الجديد

قالت مصادر دبلوماسية عربية إن بعثة الجامعة العربية في ليبيا، تستعد حاليا لاستئناف نشاطها بغرض تعزيز دور الجامعة العربية في الأزمة الليبية، مع تعيين مبعوث جديد للأمين العام وممثلا خاص له في ليبيا وهو الدبلوماسي التونسي السفير صلاح الدين الجمالي.

وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، بأن الأمين العام أحمد أبو الغيط، قد شارك اليوم في الدورة غير العادية لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، حيث أبلغ الأمين العام المندوبين المشاركين بأنه في إطار متابعة تنفيذ الفقرة (3) من القرار 861 الصادر عن الدورة العادية لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري في 8 سبتمبر الماضي والخاص بتعيين ممثل خاص للأمين العام في ليبيا، وبناء على نتائج المشاورات والاتصالات التي أجراها في هذا الشأن، فقد قام باختيار السفير صلاح الدين الجمالي، من تونس لشغل منصب الممثل الخاص.

ومن المنتظر أن يزور رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فايز السراج، مصر خلال أيام لبحث الأوضاع في بلاده، وعقدت السفارة الليبية أمس، مؤتمراً صحفياً للعقيد أحمد المسماري المتحدث باسم القيادة العامة للجيش العربي الليبي، الذى أشاد بالدعم الذي تتلقاه ليبيا على كافة المستويات من مصر، معتبراً أن مستوى التعاون بين البلدين تجاوز ما هو منصوص عليه في الاتفاقيات الثنائية.

وعن تصدي قوات الجيش للإرهابيين في ليبيا، قال إن أحد التنظيمات الإرهابية أعلن اليوم، موعداً لشن هجمات على الجيش، مضيفا: "لا نعرف العلاقة بين 11 نوفمبر في مصر وليبيا لكن بالتأكيد الإرهاب له منبع واحد".

وأعلنت جامعة الدول العربية، اليوم، بعد اجتماع مغلق لمجلسها على مستوى المندوبين الدائمين للدول الأعضاء برئاسة تونس، أن أحمد أبوالغيط الأمين العام، اختار السفير صلاح الدين الجمالي من تونس لشغل منصب المبعوث الخاص للأمين العام فى ليبيا، وأعلن الوزير مفوض محمود عفيفي، المتحدث باسم الأمين العام، أن الأخير أبلغ المندوبين الدائمين بالجامعة خلال اجتماعهم، باختيار"الجمالي".

وقال "عفيفي"، في بيان له في ختام اجتماع المندوبين، إن هذا الاختيار جاء في إطار متابعة تنفيذ قرار مجلس وزراء الخارجية العرب في 8 سبتمبر الماضي الخاص بتعيين ممثل للأمين العام للجامعة في ليبيا، موضحا أن الاجتماع شهد ترحيب كافة المندوبين الدائمين بقرار "أبو الغيط" تعيين "الجمالي"، معربين عن تطلعهم بأن يسهم ذلك في تعزيز دور الجامعة في معالجة الأزمة التي تشهدها ليبيا، وفى مساندة المجلس الرئاسي لحكومة "الوفاق الوطني"، ودفع مسار التسوية في هذا البلد، وتجاوز الصعوبات التي تحول دون تقدم مسار الحل السياسي.