شاب يتخلص من حياته شنقا بعد مروره بضائقة مالية

شاب يتخلص من حياته شنقا بعد مروره بضائقة مالية اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا

المنيا- حسن عبد الغفار

تخلص شاب من المنيا يبلغ من العمر ٢٢ سنة من حياته، شنقا، بسبب فشله في الالتحاق بالعمل بدولة ليبيا.

تلقى اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا إخطارا يفيد بورود بلاغ من أهالي قرية ابوان بالعثورهم على" مينا. خ "، 22سنة جثة هامدة متدلية من أعلى سقف حظيرة مواشي بمنزلهم.

وبالانتقال تبين قيام الشاب بالانتحار بشنق نفسه بحبل مربوط بسقف حظيرة المواشي، وأسفر التحريات الأولية عن أن الشاب أقدم على الانتحار بسبب فشله في جمع أي نقود خلال رحلته لدولة ليبيا التي أمضى بها حوالي 8 شهور، مما أثر علي نفسيته تأثيرا شديدا وقرر التخلى عن حياته.

بالعرض على النيابة أمرت بإحضار الطبيب الشرعي وتبين أن سبب الوفاة هو اسفكسيا الخنق وأنه لا توجد شبهة جنائية.