تعليقا على دعوات 11 نوفمبر.. رئيس الوزراء: الشعب المصري اختار الاستقرار والإصلاح

تعليقا على دعوات 11 نوفمبر.. رئيس الوزراء: الشعب المصري اختار الاستقرار والإصلاح

تعليقًا على دعوات ألتظاهر اليوم تحت مسمى "ثورة الغلابة"، قال المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء: "الشعب المصري اختار الاستقرار والبناء والإصلاح، وبإذن الله ستتبوأ مصر المكانة التي تليق بها".

وأضاف "إسماعيل" في تصريحات للتليفزيون المصري، الجمعة: "سنعمل بكل جهد من أجل توفير كافة احتياجات المواطنين من السلع والخدمات"، معلنًا عن توفير البنك المركزي لـ 1.8 مليار دولار لشراء كافة السلع الأساسية للمستهلكين والتي تكفي لمدة 6 أشهر.

وأكد أن الحكومة عازمة على تنقية بطاقات التموين، قائلا: "نريد أن يصل الدعم إلى مستحقيه فقط، بل وسنزيد الدعم لهم حتى نخفف عنهم أعباء الحياة".