منظمة السياحة العالمية: مايحدث فى مصر قصة نجاح فى ظل ظروف صعبة

منظمة السياحة العالمية: مايحدث فى مصر قصة نجاح فى ظل ظروف صعبة

أكد أمين عام منظمة السياحة العالمية الدكتور طالب رفاعى أن مايحدث فى قطاع السياحة بمصرحاليا قصة نجاح يحتذى بها فى ظل الظروف الصعبة التى مر بها القطاع خلال السنوات الماضية ..مشددا علي ان هناك دولا عديدة تطلب نموذج التحرك المصري لمواجهة الأزمات سعيا لتطبيقه والاستفادة منه .

و اثنى الرفاعى خلال لقائه بوزير السياحة على هامش فعاليات بورصة السياحة بلندن التى اختتمت فعالياتها أمس علي التقدم الملحوظ في السياحة المصرية وعلى الجهود المبذوله لاستعادة حركة السياحة و التطور الذي حققته مما يؤكد علي استقرار المنطقة.

وأشار أمين عام منظمة السياحة العالمية الي اشادة وزراء السياحة الذين شاركوا في مؤتمر المنظمة بالاقصر الاسبوع الماضي بالمنتج السياحي المصرى وما يتميز به من تنوع يلبى جميع رغبات السائحين فى العالم

كان وزير السياحة قد شارك فى الحلقة النقاشية التى نظمها طالب رفاعى أمين عام منظمة السياحة العالمية وشبكة CNN الاخبارية بمشاركة 17 وزيرا من أهم الدول السياحية فى العالم بعنوان " الأمن وسلامة السائحين "وذلك على هامش فعاليات السوق العالمى للسفر فى لندن.

عكست المناقشات والمداخلات خلال الحلقة النقاشية التحديات التى يفرضها ملف الامن على التدفقات السياحية للمقاصد السياحية، وجاءت مداخلة كل من رئيس منظمة السياحة العالمية ورئيس الاتحاد العالمى لوكالات السفر منتقده لمواقف الحكومات التى جاء رد فعلها أزاء ما شهدته عدداً من الدول من أحداث إرهابية أو كوارث طبيعية مبالغاً فيه ويحمل فى طياته مكأفاة للارهابيين لما تضمنته إرشادات السفر من تحذيرات مبالغ فيها، وكان لافتا ما أشار إليه أحد أهم خبراء منظمة السياحة العالمية فى قوله "أن مخاطر التعرض لحادث سيارة تفوق مخاطر التعرض لعمل إرهابى فى أى بلد فى العالم.
وفى كلمته أكد راشد على بدء تعافى قطاع السياحة فى مصر مشددا على ضرورة التوصل لنموذج موحد لطبيعة الاجراءات الامنية الواجب إتباعها منعاً لإزدواجية المعايير بين الدول فى التعاطى مع المقاصد السياحية.
و أثنى أمين عام منظمة السياحة العالمية على إقتراح وزير السياحة المصرى مشيرا إلى أنه سيطرحه بشكل رسمى فى إجتماعات المنظمة...خلصت النقاشات بالتأكيد على أهمية التعاون بين كافة الدول الجاذبة للسياحة للتصدى للصورة الذهنية السلبية التى يروجها الاعلام الدولى بالمبالغة فى المخاطر المرتبطة بالارهاب وكذا إندفاع بعض الحكومات فى إصدار إرشادات سفر تعيق تدفق السياحة وتكأفىء الارهاب الهادف إلى إعاقة التواصل بين شعوب العالم وحق الانسان فى التنقل والسياحة.