وزارة الدفاع الروسية تعلن استعدادها تفعيل هدنة إنسانية جديدة فى حلب

وزارة الدفاع الروسية تعلن استعدادها تفعيل هدنة إنسانية جديدة فى حلب جانب من أحداث سوريا ـ صورة أرشيفية

موسكو (أ ش أ)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم السبت، استعدادها لتفعيل هدنة إنسانية جديدة فى مدينة حلب السورية، بشرط أن يعلن ممثلو مهمة الإغاثة التابعة للأمم المتحدة فى سوريا، بشكل رسمى، استعدادهم لتسليم مساعدات إنسانية للمدينة، وإجلاء المدنيين المصابين والمرضى.

وقال المتحدث باسم الوزارة إيجور كوناشينكوف -فى تصريحات نقلتها وكالة أنباء "تاس" الروسية- أن "الشرط الأساسى لتطبيق هدنة إنسانية أخرى فى حلب يتمثل فى استعداد ممثلى الإغاثة الانسانية التابعين للأمم المتحدة فى سوريا لتنظيم توصيل الدعم إلى الأحياء الشرقية وإجلاء المصابين من هناك".

وتابع كوناشينكوف: "أن التجارب السابقة للهدنات الانسانية فى سوريا أظهرت أن الضمانات التى أعلنها ممثلو الأمم المتحدة حول اتفاقات أولية مع المسلحين فى حلب لا تعدو سوى كونها مجرد كلام".

وأوضح المسئول الروسى :" أن جميع محاولات اقتراب شاحنات المساعدات الانسانية من حلب أو من الحواجز الانسانية القريبة منها كانت دائما ما تنتهى بالقصف على يد المسلحين هناك، فضلا عن استحالة المرور بسبب الألغام المزروعة فى الطرقات والشوارع" // على حد قوله//.

جدير بالذكر أن آخر هدنة إنسانية طبقتها روسيا ونظام الرئيس السورى بشار الأسد فى حلب، كانت فى 4 نوفمبر واستمرت لمدة 10 ساعات فقط.