اتفاقية تعاون بين تحيا مصر والمجتمع المصري الأمريكي لدعم أطفال الشوارع

اتفاقية تعاون بين تحيا مصر والمجتمع المصري الأمريكي لدعم أطفال الشوارع جانب من التوقيع

شهدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، اليوم السبت، توقيع اتفاقية تعاون بين صندوق تحيا مصر، ومؤسسة المجتمع المصرى الأمريكى.

وألقت الوزيرة، كلمة بهذه المناسبة، استهلتها بتوجيه الشكر والتقدير للصندوق على دعوته لها للمشاركة في مراسم توقيع اتفاقية التعاون خاصة أن هدف الاتفاق هو جمع التبرعات لمشروع أطفال بلا مأوى، التي سيتم صرفها على أطفال الشوارع وتوفير المساعدة المادية لاحتياجاتهم السكنية والصحية والتعليمية.

وقالت الدكتورة " اسمحوا لي ألا استخدم كلمة أطفال الشوارع، واستعين بكلمة أطفال بحاجة إلى الرعاية، لأن هؤلاء الأطفال كل ما يحتاجونه هو البيئة المناسبة ليعيشوا حياة أفضل، حياة سوية تتيح لهم الفرصة مثل كافة الأطفال حتى يكونوا عنصرا فاعلا في المجتمع".

وأكدت أن الاهتمام بهؤلاء الأطفال هو جوهر عملية التنمية، لا يمكن أبدا تحقيق تنمية شاملة ومستدامة إلا إذا استطعنا ادماج كل الفئات في برامجنا وسياساتنا التنموية، العنصر البشري هو أساس التغيير والتقدم ورقي المجتمعات.

وأشارت إلى أنها وضعت ضمن أولوياتها هؤلاء الاطفال ضمن أهم أولويات الوزارة في الفترة المقبلة، وتواصلت بالفعل مع عدة مؤسسات تنموية لتقديم الدعم اللازم لهؤلاء الاطفال، مثل الأمم المتحدة على سبيل المثال، تقوم بإعداد برامج لتوفير دور رعاية شاملة للأطفال، يتم من خلالها إتاحة التغذية المناسبة، وبرامج تأهيل لضمان إعداد مواطن قادر على التغيير.

واختتمت الوزيرة كلمتها بالتأكيد على أن هؤلاء الأطفال هم ثروة مصر وصناع مستقبلها، والاستثمار الحقيقي الذي ما أرادنا النهوض بهذا الوطن.