الدولار ينخفض فى جميع البنوك عقب وصول الشريحة الأولى من قرض الصندوق

الدولار ينخفض فى جميع البنوك عقب وصول الشريحة الأولى من قرض الصندوق

- عضو شعبة شركات الصرافة: الشركات تشترى الدولار بأسعار أقل من البنوك الرسمية

انخفض سعر الدولار فى العديد من البنوك العاملة فى السوق المصرية، حيث رصدت «الشروق» سعر الدولار بيعا وشراء فى أغلب البنوك العاملة فى السوق المصرية فى منتصف تعاملات اليوم، ودار سعر شراء الدولار فى البنوك بين 16 جنيها و17 جنيها، حيث هبط سعره فى البنك الأهلى والتجارى الدولى والبنك العربى الافريقى وبنك مصر ليصل إلى 16 جنيها للشراء، و16.25 جنيه للبيع.

ووصل سعر الدولار وصل فى مصرف أبوظبى الإسلامى، إلى 15.75 جنيه للشراء و16.75 جنيه للبيع.

واستقر سعر العملة الامريكية فى بنك الاسكندرية إلى 15.95 جنيه للشراء، و16.75 جنيه للبيع، فى حين انخفض سعر الدولار فى بنك كريدى إجريكول مصر ليصل إلى 16 جنيها للشراء، على ان يبيعه بـ17 جنيها.

وقد انخفض سعر «الأخضر» فى بنك باركليز، إلى 16.2 جنيه للشراء، و17.15 للبيع، ويبيع البنك القاهرة الدولار بـ15.75 جنيه، ويشتريه بـ16.24 جنيه.

وقد وافق صندوق النقد الدولى مساء أمس، على منح مصر قرض بقيمة 12 مليار دولار يصرف على مدى ثلاث سنوات، حيث أشار محافظ البنك المركزى طارق عامر، إلى ان الشريحة الاولى من القرض البالغة 2.75 مليار دولار قد وصلت بالفعل أمس.

وكان المركزى قد حدد سعر صرف استرشادى مؤقت للعملة المحلية عند 13 جنيها للدولار وسمح للبنوك بهامش حركة 10% وباع المركزى 98.7 مليون دولار فى عطاء استثنائى خلال بداية الشهر بمتوسط سعر 14.645 جنيه للدولار، وسمح البنك المركزى للبنوك بالعمل فى العطلات الأسبوعية لاستقبال تحويلات العاملين بالخارج والتعامل فى تغيير العملات الأجنبية.

وكان عامر، قال خلال بداية الشهر الحالى، إن الفجوة التمويلية خلال العام المالى الحالى تبلغ 16.3 مليار دولار.

موضحا أن «المركزى والحكومة استطاعا الحصول على تأكيدات بسد الفجوة التمويلية بقيمة ١٦.٣ مليار دولار خلال 2016ــ2017 من خلال صندوق النقد الدولى ومجموعة الدول السبع والصين وبعض الدول العربية».

وقال محمد رضوان، عضو شعبة شركات الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن شركات الصرافة تشترى الدولار بأسعار أقل من البنوك الرسمية.

وأضاف، «أن سوق الصرف الموازية تلاشت تقريبا، وأصبح عدد كبير من المواطنين يفضلون البيع للبنوك عن الصرافات الخاصة، نتيجة لارتفاع سعر الدولار والعملات الصعبة بالبنوك بقيمة أكبر مما تعرضه الشركات».