إصابة عامل وطالبة فى مشاجرة بين عائلتين لخلاف على لعب الكرة بسوهاج

إصابة عامل وطالبة فى مشاجرة بين عائلتين لخلاف على لعب الكرة بسوهاج اللواء مصطفى مقبل مدير أمن سوهاج

سوهاج ـ محمود مقبول

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج من السيطرة على مشاجرة بين عائلتى" حرب والقوايدة" بدائرة مركز دار لسلام عقب الدفع بـ 4 مدرعات ومجموعات قتالية من إدارة قوات الأمن بسبب الخلاف على لعب كرة القدم، ونتج عن المشاجرة إصابة طالبة وعامل بطلقات نارية تصادف وجودهما بمكان المشاجرة، وتم تحديد المتهمين المشاركين فى المشاجرة.

كان اللواء مصطفى مقبل مساعد الوزير مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغا من العميد أحمد شمندى مأمور مركز شرطة دار السلام، يفيد بوقوع مشاجرة بين عائلتين ووجود مصابين على إثر إطلاق أعيرة نارية.

وعلى الفور انتقل إلى مكان الواقعة العميد خالد الشاذلى، مدير إدارة المباحث الجنائية والعميد ماجد مؤمن، رئيس مباحث المديرية والعميد علاء عبد الرحمن، رئيس فرع بحث الشرق، وتبين من التحريات التى قام بها المقدم طارق الوتيدى، رئيس مباحث مركز شرطة دار السلام والنقيب محمود حلمى معاون أول مباحث المركز، بوجود مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية بناحية قرية الخيام بين بعض أفراد عائلتى "حرب، القوايدة " قاموا على إثرها بإطلاق أعيرة من أسلحة كانت بحيازتهم أثناء المشاجرة فى الهواء بقصد التهديد بسبب خلافات حول قيام أولادهم بلعب الكرة، تمكنوا من السيطرة على الموقف وتحديد طرفى المشاجرة، طرف أول عائلة حرب بناحية قرية الخيام أحمد حازم محمد عبد العزيز، ومحمد مصطفى الخيامى.

والطرف الثانى عائلة القوايدة بناحية قرية أولاد خلف، وهم، عبد الرازق محمد عبد العزيز، ومحمد عبد العزيز أحمد أدم، ومحمود عبد الفتاح حمدى قايد، وأحمد توفيق قايد، ومنصور محمد أحمد قايد، وحسانين يوسف قايد، ومحمود حسانين يوسف قايد، وعماد حسانين يوسف، ويوسف محمود حسانين، نتج عن ذلك إصابة حسام حسن عبد الله 20 سنة عامل "بطلق نارى بالكتف الأيمن"، وبسمة الغريب بدير  طالبة " بطلق نارى بالفخذ الأيسر" لا ينتميان لطرفى المشاجرة تصادف تواجدهما بالمكان.

تم نقل المصابين لمستشفى سوهاج الجامعى، وجارى متابعة حالتهما الصحية، وكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى فـى الواقعة، وضبط طرفى المشاجرة والسلاح المستخدم، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 5096 إدارى المركز لسنة 2016، وجار العرض على النيابة العامة الحالة الأمنية هادئة، وتم تعيين خدمات أمنية لملاحظة الحالة بالمنطقة.