مجمع "إيثيدكو" ينجح في إنتاج البولي إيثيلين محليًا بإجمالي 124 ألف طن

مجمع "إيثيدكو" ينجح في إنتاج البولي إيثيلين محليًا بإجمالي 124 ألف طن

نجح مجمع إنتاج الأثيلين ومشتقاته (إيثيدكو) للمرة الأولى في مصر، في إنتاج خامات البولي ايثيلين بكافة أنواعها طبقاً لتكنولوجيا شركة "يونيفيشن" العالمية لتساهم في توفير هذه الخامات للسوق المحلى وتصدير الفائض منها، فضلا عن إنتاج خامات المواسير البلاستيكية من البولي ايثيلين المستخدم في خطوط شبكات الغاز الطبيعي ومياه الشرب والصرف الصحي من النوع"PE100"، وفقًا للتقرير الذى تلقاه المهندس "طارق الملا" وزير البترول والثروة المعدنية، من المهندس "محمد سعفان" رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات.

وأوضح التقرير أن إجمالي إنتاج المجمع من الإيثيلين بلغ حوالي 124 ألف طن، و64 ألف طن من البولي ايثيلين بنوعيه عالي الكثافة ومنخفض الكثافة الخطى، فيما بلغت مبيعات الشركة من منتجات البولي ايثيلين داخل السوق المحلية والعالمية حوالي 51 ألف طن وبقيمة 537.7مليون جنيه و31 مليون دولار، كما تم لأول مرة إنتاج البيوتادايين وبكمية 500 طن وتصديره للأسواق العالمية.

ولفت التقرير إلي أنه يتم التخطيط لتوفير احتياجات شركة "بتروجت" من خام البولي إيثيلين عالي الكثافة والذي يستخدم في تغطية المواسير للمشروعات القومية التي تنفذها الشركة مثل تنمية "حقل ظهر" وغيرها، هذا بالإضافة إلى دراسة إمكانية استخدام أنواع البولي ايثيلين لتلبية احتياجات الشركات الوطنية للأدوية بالتعاون مع الوزارات المعنية بدلا من استيرادها من الخارج، وأيضاً دراسة استخدام منتج الشركة من البولي إيثيلين عالي الكثافة في عمليات رصف الطرق بديلاً عن الخامات التقليدية.

ويعد مجمع إيثيدكو ثالث مصنع بالعالم يطبق هذه التكنولوجيا بعد مصنعي "كينوس" الأسترالي و"كازان" الروسي، وتتعاون الشركة حالياً مع المصانع المحلية مثل مصنع حلوان للصناعات المتطورة التابع للهيئة العربية للتصنيع لتوفير احتياجات المصنع من المادة الخام وبكميات تصل إلى 20 ألف طن سنوياً كمساهمة إيجابية في تنمية مشروعات البنية التحتية في مصر.

يأتي التقرير في إطار المتابعة المستمرة لمشروعات صناعة البتروكيماويات باعتبارها النموذج الأمثل لتعظيم القيمة المضافة من الثروات البترولية التي تهدف إلى توفير المنتجات البتروكيماوية للسوق المحلى وتقوم عليها العديد من الصناعات التكميلية الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن تخفيف عبء الاستيراد من الخارج وترشيد العملة الصعبة وإيجاد مصدر دولاري من خلال تصدير جانب من هذه المنتجات لتسهم مساهمة إيجابية في دعم الاقتصاد المصري.