«خبير شأن تركي»: أنقرة لن تنضم للاتحاد الأوروبي.. واستفتاء أردوغان لحفظ ماء الوجه

«خبير شأن تركي»: أنقرة لن تنضم للاتحاد الأوروبي.. واستفتاء أردوغان لحفظ ماء الوجه الرئيس التركي - رجب طيب أردوغان - أرشيفية

قال محمد عبد القادر، الخبير في الشئون التركية بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إن حديث الرئيس رجب طيب أردوغان حول إجراء استفتاء شعبي للانضمام للاتحاد الأوروبي جاءت من منطلق تجميد المفاوضات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي،لافتًا إلى أنها محاولة لأردوغان لإخفاء عدم رغبة دول الاتحاد الأوروبي بضم تركيا إليها ووضع الشعب في صدارة المشهد وكأن الرفض من قبل تركيا.

وأوضح"عبد القادر"، في تصريح خــاص لـ"صدي البلد"،أن تركيا لم ولن تنضم لدول الاتحاد الأوروبي بسبب توتر العلاقات بين أنقرة ودول من الاتحاد إضافة للانتهاكات التي اتخذتها تركيا ضد حقوق الإنسان ودعمه لبعض الميليشيات الإرهابية في سوريا والعراق، ونتيجة أيضا سياسات أردوغان الاستبدادية من قمع واعتقال ،مشيرًا إلي أن سياسات تركيا لا تنتاسب مع اشتراطات الانضمام للاتحاد.

وأكد أن أردوغان يريد أن يبدي الرفض من جانبه على عكس الوضع الذي يوضح عدم رغبة دول الاتحاد في ضمها إليها.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة توترًا في الأسابيع الأخيرة، إثر اعتقال العديد من الصحفيين والمعارضين السياسيين الأتراك.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد صرح قائلا: "إن الاتحاد الأوروبي يسعى إلى إجبارنا على الانسحاب من هذه العملية، إذا كانوا لا يريدوننا، فليقولوا ذلك بوضوح وليتخذوا القرار".

وأضاف ان "لصبرنا حدودا. اذا احتاج الامر يمكن ان نذهب نحن ايضا لمشاورة شعبنا" .