حماية المستهلك: مبادرة "الامتناع عن الشراء" رمز يؤكد "مفيش إذعان" للتجار

حماية المستهلك: مبادرة "الامتناع عن الشراء" رمز يؤكد "مفيش إذعان" للتجار اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك

كتب – مايكل فارس

قال اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، إن المبادرة التى أطلقها للامتناع عن شراء أى سلعة أو منتج، أول ديسمبر المقبل، هى رمز لتعظيم دور المستهلك، وإعادة التوازن بينه وبين التجار، فلا يجوز أن يتلقى المواطن الخبطات تلو الأخرى وارتفاع الأسعار بلا رد فعل، فالمبادرة لإيصال رسالة للتاجر، بأنه لو استمر على هذا المنوال فهناك رد فعل جماعى.

وأضاف يعقوب، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن هذا اليوم هو رمز لقوة المستهلك، فلو جاءت حصيلة التاجر فى هذا اليوم صفر سيعرف أن هناك موقفًا ضده من قبل المواطن، وعليه أن يخفض هامش ربحه، ومن يقول إن الأسعار مرتبطة بسياسات العرض والطلب لذا فلا يوجد تسعير محدد، سنقول: "مفيش إذعان للأسعار والتجار، وعليه أن يبيع بسعر عادل".

ووجه يعقوب، رسالتين للتجار والمستهلكين قائلاً، أعلنت المبادرة بصفتى مواطنًا وليس رئيس جهاز حماية المستهلك، فمثلى مثل أى شخص يعانى من ارتفاع الأسعار، ورسالتى للتاجر: "أن يكون تاجراً شريفاً وجزءًا من نسيج الوطن، لنبجله، وعليه أن يكون هامش ربحه معقولاً وليس مبالغاً فيه، وأن ذلك سيعرضه للخطر، خاصة أن منظومة التهرب الضريبى الجديدة ستحاسب من يكسب بطرق عشوائية"، وأقول للمستهلك: "أوعى تقول مش هتفرق أو مش هشارك فى المبادرة، لأن صوت واحد محسوب علشان تنجح لو التزمت وشاركت، أنت المستفيد".

وأكد يعقوب، لو نجحت المبادرة بشكل عام سيتم تخصيصها مستقبلاً، لتضم سلعًا نوعية لمنع شرائها للضغط على التجار مثل الأرز والفراخ أو غيرهما.