ميسي يعلن سبب مقاطعته ولاعبي الأرجنتين للصحافة المحلية

ميسي يعلن سبب مقاطعته ولاعبي الأرجنتين للصحافة المحلية الارجنتين

أعلن نجم منتخب الأرجنتين، ليونيل ميسي، أن لاعبي الفريق الوطني لن يتحدثون مع الصحافة المحلية بعد الآن بسبب الانتقادات والاتهامات التي وجهت لهم.

وبعد أن اتهم صحفي المهاجم إزيكييل لافيتزي بأنه قام بتدخين الماريجوانا قبل مباراة الأرجنتين وكولومبيا ليل الثلاثاء/فجر الأربعاء الذي انتهى بفوز "راقصي التانجو" بثلاثية نظيفة ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا، قال ميسي بجانب 25 لاعبا من زملائه في المنتخب "نفضل أن نتحدث وجها لوجه قبل إصدار بيان. إننا هنا لنخبركم بقرارنا بعدم التحدث مع الصحافة بعد الآن".

وأضاف "لقد تعرضنا لكثير من الاتهامات، والعديد من الإهانات ولم نرد مطلقا. إن الاتهامات التي وجهوها لبوتشو (لافيتزي) خطيرة للغاية. إذا التزمنا الصمت سيقال إن هذه الاتهامات صحيحة، فهناك العديد من الأشخاص يصدقون كل ما يقال. نشعر بالأسف لوصول الأمور إلى هذا الحد لكن لا يوجد حل آخر".

وأعلن لافيتزي الليلة الماضية عبر حسابه على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي أنه سيتخذ إجراءات قانونية ضد الصحفي الذي أكد خلال الساعات الأخيرة أنه قام بتدخين الماريجوانا خلال تجمع المنتخب قبل مباراة كولومبيا التي انتهت بفوز "راقصي التانجو" بثلاثية نظيفة.

وقال ميسي للصحفيين "نعلم أن هناك الكثير منكم ليس لهم علاقة بسلسلة الإهانات. نحن معرضين للفوز أو للخسارة، بإمكانكم أن تقولون رأيكم بشأن ما نفعله على أرض الملعب، لكن التدخل في الحياة الشخصية لأحدهم وإطلاق مثل هذه الاتهامات أمر غاية في الخطورة".

واختتم مهاجم برشلونة حديثه قائلا "سوف يستمرون في قتلنا، سيستمرون في قول العديد من الأشياء كما يفعلون دائما، لكننا لن نكون جزءا من هذا الأمر".