شكري يؤكد توافق في الرؤي بين مصر ولبنان بشأن التعاون الاقتصادي ومحاربة الإرهاب

شكري يؤكد توافق في الرؤي بين مصر ولبنان بشأن التعاون الاقتصادي ومحاربة الإرهاب

أكد وزير الخارجية سامح شكري أن زيارته للبنان جاءت للتعبير عن ارتياح مصر لانتخاب رئيس الجمهورية, أملا أن يستمر الاستقرار في لبنان لأنه يمثل دفعة قوية لحل أزمات المنطقة.

وقال شكري ` خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره اللبناني جبران باسيل من بيروت اليوم الأربعاء` إن هناك توافقا في الرؤي بين مصر ولبنان بشأن التعاون الاقتصادي ومحاربة الإرهاب.

وأوضح السفير شكري أنه سلم الرئيس الرئيس اللبناني ميشيل عون دعوة رسمية لزيارة مصر وتابع, أن المؤشرات تؤكد ايجابية القرارات الاقتصادية التى اتخذتها مصر مؤخرا.

من جهته, أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن مصر شريك أساسي لبلاده في التبادل التجاري والاستثمار, مشيرا إلى أن لبنان ومصر هما منارة للثقافة ونموذج للتعددية ومنبع للحضارات في المنطقة.

وأضاف باسيل خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره سامح شكري أن مصر ولبنان مثال للدولة المدنية التى تحترم التعددية.

وأشاد وزير الخارجية سامح شكري خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذى عقده مع نظيره اللبناني جبران باسيل في (بيروت) بحفاوة الاستقبال له في لبنان, مؤضحا أن تبادل الرؤى حول تعزيز العلاقات الثنائية والعمل المشترك بين البلدين.

وأكد شكري أن مصر تصيغ سياستها على أسس من المبادىء والتى عبر عنها الرئيس “عبد الفتاح السيسي في مناسبات عديدة مستقاه من حضارتنا وثقافتنا”.

وأشار وزير الخارجية أن مصر تقف بجانب لبنان دعما لارادة الشعب وتوجهات فيما بين كافة الاطياف .

ولفت إلى أن زيارته للبنان جاءت لتوجيه التهنئة والأعراب عن مدي الارتياح الذى تشعره مصر شعبا وحكومة للتطور الذي حدث في لبنان وتككل بانتخاب رئيس الجمهورية ميشيل عون .

وأضاف شكري أن الفترة القادمة بين مصر ولبنان ستشهد المزيد من المشاورات فيما يخص مصلحة البلدين, لافتا إلى أن مما حققه البلدين من الاستقرار سيكون قوة دفع جديدة في المنطقة تؤدي إلى الحفاظ على ارادة الشعوب .

واعتبر شكري أن التشابه في جميع النواحي بين البلدين أدى إلى الرباط الوثيق بين الشعبين وشعورهم المتبادل بالدفىء والمودة مما سنعمل على تعزيز ذلك خلال الفترة القادمة على النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية.