الجامعة العربية ترحب بوقف إطلاق النار في اليمن

الجامعة العربية ترحب بوقف إطلاق النار في اليمن الجامعة العربية ترحب بوقف إطلاق النار في اليمن

رحبت الجامعة العربية، الأربعاء، عن هدنة ووقف لإطلاق النار في اليمن والعمل على المضي قدما نحو الحوار بين الأطراف اليمنية، من أجل التوصل لحل سياسي للأزمة الراهنة للحفاظ على اليمن شعبا وأرضًا وكيانًا. وقال السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة، فى تصريحات للصحفيين اليوم الأربعاء، إن الجامعة على اتصال مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ ومع الحكومة الشرعية فى اليمن، من أجل الدفع قدما للتوصل لحل لسياسي للأزمة، موضحًا أن رؤية الجامعة لهذه الأزمة ترتكز على ثلاثة محاوررئيسية تتمثل في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارت مجلس الأمن ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

ولفت بن حلي إلى أن هذه المرجعيات تؤدي إلى ضرورة جلوس جميع الأطراف على مائدة تفاوض واحدة لإيجاد حل سياسي للأزمة لكنه شدد على القول إن هذا يتطلب ممن خرقوا الشرعية وتعدوا عليها وهم الحوثيون والرئيس السابق على عبد الله صالح العودة إلى رشدهم وموقعهم ومكانتهم حتى يمكن تنفيذ خطة الأمم المتحدة المدعومة عربيا وإقليميا حتى يكمن بلورة الحل السلمي للأزمة الذي يقوم على وقف إطلاق النار.

ورأى بن حلي أن الخروج على المرجعيات السابقة لحل الأزمة اليمنية لا يمكن أن يستقيم لإيجاد حل لهذه الأزمة، خاصة أن هذه المرجعيات منصوص عليها فى قرارات مجلس الأمن وتشكل منطلقا لاستئناف أي حوار سياسي في اليمن.