جامعة القاهرة تمهل "نقابة الأطباء" 48 ساعة لتأديب منى مينا بعد تصريحات السرنجة

جامعة القاهرة تمهل "نقابة الأطباء" 48 ساعة لتأديب منى مينا بعد تصريحات السرنجة منى مينا وكيلة نقابة الأطباء

كتب وائل ربيعى

أعربت جامعة القاهرة، عن استيائها الشديد من التصريحات المنسوبة للدكتورة منى مينا وكيلة نقابة الأطباء، التى تتعلق بإعادة استخدام المستلزمات الطبية منها "السرنجات" فى العلاج على الوجه الذى يخالف كل الضوابط والضمانات الطبية المعمول بها فى مستشفيات جامعة القاهرة، وتتعلق كذلك بحجب جزء من العلاج عن المريض، ونوهت فى حديثها لإحدى القنوات الفضائية أن ذلك بتعليمات حكومية أو من وزارة الصحة، مؤكدة أنه أمر عار عن الصحة ولم يحدث على الإطلاق ولا يمكن أن تقبله الجامعة ولا مستشفياتها فى حالة حدوثه فضلًا عن عدم تصور حدوثه.

وأضافت الجامعة، فى بيان رسمى، اليوم الخميس، أن هذه التصريحات  التى لم تأت من أحاد الناس وإنما أتت من شخص مسئول المفترض فيه أن يكون كلامه منضبطًا ومحسوبًا وموزونًا بميزان الدقة والحق، فضلًا عن كونها قد صدرت برعونة وبغير مبرر وأصابت سمعة مصر ومستشفياتها ومن بينها مستشفيات قصر العينى بأضرار بالغة وأصابت المواطنين بالهلع الشديد وزعزت الثقة فى المنظومة الصحية فى مصر كلها سواء فى الداخل أو الخارج، وتلقفتها وسائل الإعلام العربية والأجنبية بصورة تسيء إلى مصر ومنظومتها الصحية وفى القلب منها مستشفيات جامعة القاهرة.

وتابع بيان الجامعة، أن جامعة القاهرة باعتبارها تملك أكبر مستشفيات جامعية فى مصر والشرق الأوسط تأسف لهذا الأمر وتمهل النقابة 48 ساعة لكى تتخذ الإجراءات التأديبية المناسبة ضد وكيلتها التى لم تضبط تصريحاتها ولم تتحر الدقة فيها وأصابت المجتمع الصحى بضرر بالغ وضرورة تقديم بيان اعتذار صريح وواضح من النقابة يتضمن تكذيبًا صريحًا لا مناورة أو مداورة فيه.