سحر نصر تبحث مع السفير الفرنسى المشروعات المستقبلية بين البلدين

سحر نصر تبحث مع السفير الفرنسى المشروعات المستقبلية بين البلدين جانب من اللقاء

كتب حسن رمضان

استقبلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، اندريه باران، السفير الفرنسى لدى القاهرة، لاستعراض أوجه التعاون المشترك والمستقبلى بين مصر وفرنسا، وبحث المشروعات التى يمكن التعاون فيها وفقا لاحتياجات الشعب المصرى، وأولويات الحكومة فى الفترة الحالية.

واستهلت نصر اللقاء بالتأكيد على العلاقات المصرية الفرنسية القوية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية، وما تتسم به تلك العلاقات من خصوصية والتى تمثل أساسا متينا لانطلاقة نحو آفاق فى مجالات التنمية للمشروعات فى مختلف المجالات.

واتفق الجانبان، على توقيع كل من الاتفاق التنفيذى الخاص بمشروع إنشاء مركز للتحكم الإقليمى بمنطقة الدلتا الممول من الوكالة الفرنسية للتنمية، وكذلك اتفاق المظلة الخاص بمشروع محطة الرياح بخليج السويس، خلال الزيارة المرتقبة لمارى إيلين لوازون مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بالوكالة الفرنسية للتنمية، لحضور الاحتفالية المزمع عقدها على هامش الزيارة بمناسبة مرور 75 عاما على إنشاء الوكالة الفرنسية للتنمية.

وأشادت نصر بالدور المهم الذى تقوم به الوكالة الفرنسية للتنمية باعتبارها الذراع التمويلى للحكومة الفرنسية - فى تعزيز علاقات التعاون بين مصر وفرنسا منذ إنشاء مكتب الوكالة فى القاهرة فى يناير 2007، حيث ساهمت الوكالة حتى الآن فى تمويل عدد من المشروعات الهامة بحوالى 889 مليون يورو، منهم 886 مليون يورو تمويلات، و3.176 مليون يورو منح و103 مليون يورو منح مقدمة من الاتحاد الأوروبى وتديرها الوكالة الفرنسية للتنمية.

جدير بالذكر أن فرنسا نفذت العديد من المشروعات الحيوية فى عدة مجالات مثل إنشاء مترو الأنفاق بخطوطه الثلاثة، وتجهيزات قصر العينى الجديد، وإنشاء نظام المعلومات بمكتبة الإسكندرية، ومحطات الكهرباء، وإنشاء وتوسيع سنترالات التليفونات بعدة محافظات، وتوسيع محطات مياه الشرب والصرف الصحى، وتطوير نظام المراقبة الجوية.