«مؤمن» يستقيل «حفاظاً على كرامته».. ورئيس الزمالك يمارس هواية البحث عن بديل

«مؤمن» يستقيل «حفاظاً على كرامته».. ورئيس الزمالك يمارس هواية البحث عن بديل مؤمن سليمان

تقدم مؤمن سليمان المدير الفنى لفريق الكرة الأول بنادى الزمالك باستقالته من تدريب الفريق اعتراضاً على هجوم رئيس النادى ضده فى وسائل الإعلام بسبب عدم رضا الأخير عن مستوى الفريق رغم الفوز فى المباراتين السابقتين أمام المصرى وطنطا على الترتيب فى بطولة الدورى وبنفس النتيجة بهدف واحد.

وأكد مؤمن سليمان فى تصريحات خاصة لـ«الوطن» أنه حضر أمس لمقر النادى الأبيض وقاد مران الفريق حتى يقوم بإبلاغ اللاعبين والجهاز الفنى بقراره، مشيراً إلى أنه راضٍ عن الفترة التى قضاها مع النادى الأبيض وأنه حاول الوصول لرئيس نادى الزمالك لإبلاغه بقراره دون جدوى.

وأضاف مؤمن سليمان أنه قدم كل ما لديه فى الوقت الحالى وأن البعض يرى أن الأداء متراجع فإذن العيب منه مما جعله يفضل الرحيل، كما أضاف «سليمان» أنه مصمم على الرحيل «حفاظاً على كرامته».

ووفقاً لمصدر داخل الجهاز الفنى، فإن سليمان انفعل على اللاعبين، وقال لهم بالحرف الواحد: «من يرغب فى رحيلى، فعليه إبلاغ رئيس النادى بذلك، وإننى ليست لدىّ قدرة على إدارة الفريق طالما أنهم لا يرغبون فى الظهور بشكل جيد خلال المباريات».

كان رئيس الزمالك قد دعا اللاعبين لجلسة فى النادى أمس بحضور الجهاز الفنى وامتنع سليمان عن حضورها، وعلمت «الوطن» أن اللاعبين كانوا قد اتفقوا على إبلاغ رئيس النادى بأن مؤمن سليمان يعتمد على المجاملات فى اختيار التشكيل، وأنه بات يدير المباريات بعشوائية، ولا يستمع لأحد وينفذ فكره فقط، على حد قولهم.

وأشاروا إلى أنه يشرك أكثر من لاعب فى مركز مختلف عن مركزه الأساسى مما يؤثر على مستوى اللاعبين داخل الملعب.

وقرر رئيس الزمالك تعيين محمد صلاح كمدير فنى للفريق لحين الاستقرار على مصير التعاقد مع مدير فنى جديد، كما علمت «الوطن» أن نادى إنبى أقترب من التعاقد مع مؤمن سليمان كمدير فنى بعد رحيله عن الزمالك.

وفى سياق متصل، اقترح أحمد مرتضى، عضو مجلس الإدارة، إمكانية التعاقد مع شوقى غريب، المدير الفنى للإنتاج الحربى، وهو الاقتراح الذى فوجئ به الجميع داخل المجلس وتوجد مناقشات حالياً عليه.

فى الوقت الذى اقترح فيه البعض عودة محمد حلمى كونه الأكثر دراية بالفريق ونال هذا الاقتراح إعجاب العديد من أعضاء المجلس فى ظل صعوبة إقناع حسن شحاتة بتولى المسئولية، وكذلك صعوبة استقالة التوأم حسام وإبراهيم حسن من تدريب المصرى.

وفى أزمة ثانية، سيطرت حالة من الضيق والغضب الشديد على أحمد توفيق، لاعب وسط الفريق من رئيس النادى بعدما هاجمه وأسرته فى إحدى القنوات الفضائية وبدون أى داعٍ، حيث تمسك «توفيق» بالحصول على حقه، وأنه يحترم نادى الزمالك وجماهيره ولكنه لن يرضى أن تتم إهانته بهذا الشكل، خاصة أنه لم يخطئ، على حد قوله. ومن المنتظر أن يوجد توفيق داخل النادى اليوم من أجل عقد جلسة للحديث حول هذه الأزمة، وبحث طرق فسخ تعاقده بالتراضى، خاصة بعدما هاجمه رئيس النادى بشدة، وقرر إيقافه وتغريمه مالياً 100 ألف جنيه.