ننشر نص استقالة المتحدث الرسمي لوزارة التموين

ننشر نص استقالة المتحدث الرسمي لوزارة التموين محمد الصيفى

تقدم محمد الصيفى المتحدث الرسمى لوزارة التموين باستقالته من منصبه على خلفية الأزمة فى الحصول على المعلومات لإمداد وسائل الإعلام بها، مشيرا إلى أن وزير التموين الحالى يواجه ممارسات من جانب بعض القيادات لإفشاله.

وينشر "صدى البلد" نص الاستقالة كاملة :(علي مدار اسبوع كامل بوازرة التموين كمتحدثا رسميا للوزير بتكليف من معاليه واجهت أزمة شديدة في الحصول على البيانات الصحفية عمدا من بعض القيادات وحالة افشال صريحه يتعرض لها وزير التموين.

حاولت مساندة وزير التموين بكل قوتى وتحملت جهد وضغط عصبي ونفسي وصراعات لا مبرر من قبل البعض في ادارة وصنع القرار ، وتعمد زيادة حالة التخبط التي تعاني منها الوزارة خلال هذه الفترة الحرجة التى تمر بها الدولة .

وخلال تلك الفترة اشتكى جميع الصحفيين والبرامج التليفزيونية من عدم وجود معلومات لدي المتحدث الرسمي محاولا يوميا الحصول علي التمكين المطلوب لإدارة الملف الإعلامي والصحفي المكلف به إلا أن تصرفات أحمد كمال معاون الوزير بالاستحواز والسيطرة علي ملفات ليست من شأنه القيام بها في الجانب الصحفي ومحاولاته لإزاحة أي متحدث رسمي يتم تكليفه.

وفي ضوء ما تم عرضه أعلن للجميع استقالتي من منصب المتحدث الرسمي لوزارة التموين، وهي نيه تولدت لدي من اليوم الأول لتكليفي بالمنصب، لإيماني بان المبادئ لا تتجزأ وقد وقفت منتقدا سياسة المتحدث السابق في حجب الببانات عن زملائي خلال أول مؤتمر صحفي للوزير والذى أعتذر له نظرا لعدم إدراكى هذه الحقيقة وقتها ، وها أنا أعجز الآن عن توفير البيانات اللازمة لهم لأن مركب وزارة التموين الإعلامية عليها 100 ريس أو بمعني أدق، أي متحدث رسمي ما هو إلا ديكور يخفي حالة التخبط نتيجة عدم توزيع الأدوار بشكل متخصص.

تحياتي للجميع ويسعدني انضمامي مرة اخري للعمل مع زملائي الصحفيين مدافعا عن كلمة وميثاق الشرف الذي تعلمناه وآمنا به).