التحفظ على والد المصارعة ريم مجدى للتحقيق معه فى معلومات جديدة حول مصرع ابنته

التحفظ على والد المصارعة ريم مجدى للتحقيق معه فى معلومات جديدة حول مصرع ابنته ريم مجدى

كتب محمد عوض

بدأت النيابة العامة بالإسماعيلية، اليوم الاثنين، تحقيقا جديدا فى مصرع بطلة رياضية شابة، بناء على معلومات جديدة حول ملابسات الوفاة، وشيع جثمان ريم مجدى "15 عاما"، أول أمس السبت، وقال والدها إنها أصيبت فى حادث سير أدى لوفاتها، ولكن معلومات جديدة توصلت إليها مباحث الإسماعيلية أعادت التحقيق من جديد.

وقررت نيابة مركز الإسماعيلية بإشراف المستشار إسلام حمزة المحامى العام لنيابات الإسماعيلية، التحفظ على والد المصارعة الشابة "ريم مجدى" للتحقيق معه فى معلومات جديدة حول ملابسات مصرع ابنته.

وتوصل فريق البحث الجنائى المكون من العميد إبراهيم سلامة مدير المباحث، والرائد محمد ثروت رئيس مباحث مركز الإسماعيلية، والنقيب محمد جبر وكيل المباحث، لمعلومات بناء على فحص كاميرات مراقبة شركة مقرها بجوار موقع الحادث الذى أبلغ عنه والد البطلة المتوفاة، ولم يظهر تفريغ محتوى الكاميرات أى حوادث بالطريق، وأعاد فريق البحث سؤال أسرتها حول الملابسات، وقالت والدتها: "إن مشادة كلامية وقعت بين ريم ووالدها فى مران  المصارعة وعنفها والدها وصفعها أكثر من مرة، وتكررت المشادة أثناء العودة إلى المنزل، وعنفها مرة أخرى لعدم التركيز فى المران، وفتحت ريم باب السيارة وسقطت منها قبل توقفها أمام المنزل".

وحصلت ريم "15 عاما"، خلال عام 2016 على برونزية بطولة العالم  للناشئين بجورجيا، وذهبية بطولة أفريقيا  لمصارعة الناشئين فى الجزائر قبل 4 أشهر.