حبس والد بطلة المصارعة 4 أيام لاتهامه بضرب ابنته حتى الموت

حبس والد بطلة المصارعة 4 أيام لاتهامه بضرب ابنته حتى الموت ريم مجدي بطلة العالم وأفريقيا في المصارعة

قررت نيابة مركز الإسماعيلية حبس مجدي كابوريا والد بطلة المصارعة "ريم" التي وافتها المنية فجر السبت الماضي 4 أيام على ذمة التحقيقات ووجهت النيابة لوالد الفتاة اتهامًا بضرب أفضى إلى موت.

جاء قرار النيابة في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء عقب تحقيقاتها مع أسرة الفتاة والتي كشفت أن "ريم" تعرضت للضرب من والدها مدرب المصارعة بسبب عدم تركيزها في التدريب خلال الفترة الأخيرة. وكانت النيابة أمرت باستخراج جثمان الفتاة من مدفنها وإعادة تشريحها. وقد تم تشريح جثمان الفتاة مساء الثلاثاء بمبرد مستشفى الإسماعيلية وسط إجراءات أمنية مشددة وإعادة دفن الجثمان.

وكانت تحريات المباحث أكدت عدم صدق رواية بشأن وفاة ابنته حيث كان قد أكد في محضر الشرطة أن سيارة مجهولة ماركة سوزوكى صدمتها وفرت هاربة وتسببت في الوفاة.

وأكدت تحريات المباحث الجنائية عن الواقعة أنه بالتحري خط سير وموقع الحادث وفحص كاميرات مراقبة بإحدى الشركات الواقعة بجوار موقع الحادث الذي أبلغ عنه والد البطلة المتوفية، تبين لفريق البحث أن الكاميرات لم تسجل أي حوادث تصادم فى هذه المنطقة خلال الفترة التي ذكر والد البطلة المتوفية أنها كانت وقت وقوع الحادث، مما استعدى إعادة سماع سؤال أسرتها عن ملابسات جديدة فى وفاة المجني عليها.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة مع أم الفتاة أن الأب اعتدى بالضرب المبرح على ابنته التي لم تتعدى الخامسة عشرة من عمرها لعدم تحقيقها نتائج مرضية أثناء التمرين خلال الفترة الماضية.