فاطمة ناعوت تشكر المحامي صاحب دعوى ازدراء أديان ضدها لهذا السبب

فاطمة ناعوت تشكر المحامي صاحب دعوى ازدراء أديان ضدها لهذا السبب

وجهت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، الشكر للمحامي الذي أقام الدعوى القضائية ضدها واتهمها فيها بازرداء الأديان، بعد صدور حكم محكمة جنح مستأنف السيدة زينب، بتخفيف عقوبتها من الحبس 3 سنوات إلى 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ.

وقالت «ناعوت»، في تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، الخميس: «شكر واجب لمن رفع ضدي تلك القضية، كل الشكر والامتنان للمحامي الذي رفع ضدي دعوى ازدراء أديان؛ لأنه كان السبب في عثوري على هذا الكنز الهائل من محبة الناس، ودعمهم، واكتسابي أصدقاء جددًا ساندوني ودعموا قلبي لئلا يُكسر».

وأضافت: «أشكره من قلبي إذ قصد بي شرًّا وحزنًا، لكن اللهَ بعدله ورحمته وكرمه استبدل بالحزن فرحًا كثيرًا، واستبدل بالشرّ المُضمَر لي، خيرًا وفيرًا من ثروة إنسانية هائلة ما كنتُ أكتسبها، ولو عشتُ ألفَ عام».

كانت محكمة جنح مستأنف السيدة زينب، برئاسة المستشار حسين جهاد، المنعقدة فى محكمة جنوب القاهرة بزينهم، قد الخميس، قضت بتخفيف حبس الكاتبة فاطمة ناعوت من 3 سنوات إلى 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ، فى اتهامها بازدراء الأديان، ولم تحضر «ناعوت» الجلسة؛ حيث قال المحامي هانى حمودة، إن حضورها الجلسة «غير وجوبى»، وإنه حضر نيابة عنها.

وكانت نيابة السيدة زينب أحالت «ناعوت» إلى محكمة الجنح بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، والسخرية من شعيرة إسلامية «ذبح الأضاحى»، من خلال تدوينة على حسابها الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعى «تويتر».