حرائق إسرائيل تتواصل.. ونتنياهو: أعمال مدبرة

حرائق إسرائيل تتواصل.. ونتنياهو: أعمال مدبرة

دخلت الحرائق فى دولة الاحتلال الإسرائيلى، يومها الثالث، مع اشتداد ألسنة اللهب والنيران فى عدة مناطق وغابات، وسط مخاوف من وصولها إلى المنطقة التاريخية العتيقة فى القدس وذلك مع توافد طائرات الإطفاء من عدة دول، للمساعدة فى إخماد الحرائق.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، إن هناك مؤشرات على أن بعض حرائق الغابات التى تمتد بمناطق عدة فى إسرائيل كانت متعمدة، بحسب ما موقع «تايمز أوف إسرائيل». وأضاف نتنياهو للصحفيين «مهمتنا الأولى هى إنقاذ الأرواح وقد طلبت من المواطنين أن يستجيبوا لما تطلبه منهم السلطات، هدفنا الثانى هو إخماد الحرائق».

ولم يقدم نتنياهو تفاصيل إضافية حول الاتهامات التى وجهها بوجود حرائق مدبرة، وطالبت الحكومة الإسرائيلية أمس الأول، المساعدة من تركيا واليونان وقبرص وإيطاليا فى إخماد النيران، وحتى مثول الجريدة للطبع، وصلت طائرات المساعدة الروسية، فيما وعد رئيسا وزراء اليونان وكرواتيا أليكسيس تسيبراس وأندريه بلينكوفيتش طائرات مكافحة حرائق فى أقرب وقت ممكن.

وقالت الأرصاد المحلية، إنه يبدو أن الظروف شديدة الجفاف والرياح القوية ستستمر لعدة أيام مع قلة فرص سقوط أمطار، ولم تذكر الشرطة حتى الآن هل أشعل أى من الحرائق بشكل متعمد.

من جانبها، أطلقت شركة كهرباء إسرائيل حالة التأهب فى العديد من خطوط الكهرباء، حيث أصيبت عدة محطات بأضرار جسيمة، بسبب الحرائق، مما أدى إلى انقطاع التيار كهربائى مؤقت، حيث اندلع حريق آخر قرب محطة طاقة أوروت رابين فى الخضيرة، بحسب صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية.