معاينة حريق سوق الجمعة: احتراق 6 باكيات.. وترجح: ماس كهربائى وراء الحادث

معاينة حريق سوق الجمعة: احتراق 6 باكيات.. وترجح: ماس كهربائى وراء الحادث الصور في المرفقات

كتب: إبراهيم أحمد وأحمد إسماعيل

انتقل منذ قليل، فريق من نيابة الخليفة الجزئية، برئاسه المستشار جمال الجبالى، رئيس النيابة، لإجراء لمعاينة لموقع حريق سوق الجمعة بالخليفة .

وكشفت المعاينة الأولية لمكان حريق سوق الجمعة بالسيدة عائشة، عقب نجاح رجال الحماية المدنية بالقاهرة، فى السيطرة على الحريق، أن النيران أتت على 6 باكيات لبيع الموبيليا على مساحة 600 متر، ورجحت المصادر أن يكون ماس كهربائى فى إحدى الباكيات وراء الحريق.

البداية كانت مع تلقى غرفة النجدة بالقاهرة، بلاغا بوجود حريق هائل بالعشش الخشبية بمنطقة سوق الجمعة أسفل كوبرى التونسى.

وعلى الفور انتقل اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، وعدد من قيادات المديرية لتفقد المنطقة، والإشراف على محاولات رجال الحماية المدنية إخماد الحريق، ووجه بسرعة محاصرة النيران من كافة الاتجاهات لمنع انتشارها.

وعلى الفور نجح رجال الحماية المدنية بإشراف اللواء مجدى الشلقانى مساعد وزير الداخلية لقطاع الحماية المدنية، واللواء علاء عبد الظاهر نائب مدير الحماية المدنية بالقاهرة، فى السيطرة على الحريق عقب الاستعانة بقرابة 20 سيارة إطفاء.

ومن خلال الفحص أمكن التوصل إلى أن النيران أتت على 6 باكيات لبيع الموبيليا على مساحة 600 متر، حيث أن كل باكية تشغل  مساحة 100 متر، أسفل كوبرى التونسي فى الاتجاه القادم من المعادى تجاه مدينة نصر.

ورجحت المصادر أن يكون ماس كهربائى بإحدى توصيلات الكهرباء بالمنطقة، وراء اشتعال النيران بالمكان، وتم انتداب المعمل الجنائى للوقوف على أسباب الحريق.