بالفيديو والصور.. محافظ أسيوط يستقبل جثامين شهداء الواجب الوطني

بالفيديو والصور.. محافظ أسيوط يستقبل جثامين شهداء الواجب الوطني الجنازة العسكرية

وصل مطار أسيوط العسكري شهداء الواجب من أبناء محافظة أسيوط، الذين استشهدوا جراء الهجوم الإرهابي الغادر على إحدى نقاط التأمين التابعة للقوات المسلحة بشمال سيناء، واستلم ذووهم الجثامين لدفنها في مسقط رأس الشهداء.
كان في استقبال الجثامين المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، والعميد أسامة البدري، المستشار العسكري للمحافظة، والمهندس محمد عبدالجليل، السكرتير العام للمحافظة، وأعضاء مجلس النواب، والأنبا يوأنس مطران الأقباط الأرثوذكس بأسيوط، والشيخ محمد العجمي، وكيل وزارة الأوقاف، ومحمد فؤاد، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي.
أكد المحافظ بعد تقديمه العزاء لأهالي الشهداء، فور وصول جثامينهم عليى متن الطائرة العسكرية، أن مصر كلها تقف مع أهالي الشهداء، وأن القوات المسلحة لن تتهاون في حقهم وستضرب بكل قوه للقضاء على هذه الفئة الضالة التي تحاول العبث بأمن واستقرار مصر.
وتقدم بخالص العزاء للشعب المصرى والقوات المسلحة وأسر الشهداء في الحادث الأليم داعيًا الله أن يتقبلهم عنده من الشهداء الأبرار، وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، وأن يحفظ مصر وشعبها وجيشها وشرطتها من كل سوء.
كان المحافظ أمر بتجهيز 4 سيارات إسعاف لنقل جثامين الشهداء إلى مراكزهم ومثواهم الأخير والعمل على توفير سيارات لمرافقة سيارات الإسعاف للاطمئنان على وصول الجثامين إلى مراكزهم، ويكون في استقبال الجثامين رؤساء المراكز والقرى التابعين لها لتقديم التسهيلات اللازمة لأهالي الشهداء.
كانت محافظة أسيوط قدمت 4 من أبنائها شهداء للوطن في الحادث الإرهابي الغادر،هم: الشهيد الجندى محمود السيد علي عباس - مركز ديروط، والشهيد الجندي مايكل كارمي أخنوخ – الوليدية حي شرق مدينة أسيوط، والشهيد الجندي عرفات السيد محمود – عزبة خلف راشد مركز أسيوط، والشهيد الجندي فادي فايق حنا – بويط ساحل سليم.