مارادونا: "كاسترو رجل عظيم كان بمثابة الأب بالنسبة لي"

مارادونا: "كاسترو رجل عظيم كان بمثابة الأب بالنسبة لي" مارادونا

عبر أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا السبت عن حزنه لوفاة الزعيم الثوري الكوبي فيدل كاسترو وخسارة "رجل عظيم" كان بمثابة "أب له".

وقال مارادونا "أنه يوم رهيب. لقد اتصلوا بي من بوينوس أيريس وصدمت" لتلقي نبأ رحيل الزعيم التاريخي في وقت متأخر الجمعة عن 90 عاما.

وأضاف مارادونا في تصريحات صحفية في زغرب حيث يتابع مباريات كأس ديفيز للتنس بين الأرجنتين وكرواتيا "أنا حزين جدًا لأنه كان بمثابة أب لي".

وتابع أنه سيبقى في العاصمة الكرواتية حتى نهاية الأسبوع قبل أن يتوجه الى هافانا حيث من المرتقب تنظيم جنازة الزعيم الكوبي الراحل الأحد 4 ديسمبر في سانتياجو دي كوبا (شرق)، ثاني مدن البلاد.

وقال مارادونا "أريد أن أكون إلى جانب "راؤول كاسترو"، الرئيس الكوبي شقيق "فيدل"، وإلى جانب "الأطفال والشعب الكوبي الذي أعطاني الكثير".

وأضاف: "أريد أن أرافق فيدل، صديقي. سيتم حرق جثمانه، وأريد أن أعبر له عن امتناني عن كل شيء".

وقد أمضى مارادونا عدة فترات في كوبا، حيث خضع لعلاج من الإدمان على المخدرات. والتقى كاسترو في عدة مناسبات وعبر عن إعجابه الشديد بزعيم الثورة الكوبية.

وكانت أول زيارة لمارادونا إلى كوبا بعد كأس العالم لكرة القدم عام 1986 في المكسيك والذي فازت به الأرجنتين بفضل هدفه الشهير خلال الدور ربع النهائي ضد انجلترا.

وكان "فيدل كاسترو" يعتبره مارادونا "صديقًا مقربًا" له، فيما قام نجم كرة القدم الأرجنتيني برسم وشم على رجله اليسرى لـ"القائد الأعلى". وقال مارادونا عن فيدل كاسترو في إحدى المرات: "إلى جانب الله، هو سبب بقائي على قيد الحياة الآن".

وقد توفي فيدل كاسترو أب الثورة الكوبية الذي تحدى القوة الامريكية العظمى لأكثر من نصف قرن مساء الجمعة في هافانا عن تسعين عاما.