3 سيناريوهات تحدد مصير طعن "مرسى" فى "التخابر مع قطر"

3 سيناريوهات تحدد مصير طعن "مرسى" فى "التخابر مع قطر" محكمة النقض - أرشيفية

كتب أحمد متولى

ينتظر المصريون، اليوم الأحد، فصلاً جديدًا من محاكمات الرئيس المعزول محمد مرسى، بانعقاد أولى جلسات نظر الطعن المقدم من هيئة الدفاع عنه أمام محكمة النقض، لإلغاء عقوبة سجنه 40 عامًا فى "التخابر مع قطر"، وعقوبات الإعدام والمؤبد والسجن المشدد الصادرة ضد باقى المتهمين فى القضية.

كما تنظر المحكمة أيضًا الطعن المقدم من الطرف الثانى فى القضية، الممثل فى النيابة العامة، المطالب بإلغاء بإعادة محاكمة المتهمين الصادر ضدهم عقوبة الإعدام، وإلغاء حكم البراءة الصادر لـ"مرسى" بشأن تهمة "التخابر".

وقالت مصادر قضائية بمحكمة النقض، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن مصير الرئيس الأسبق محمد مرسى، والمتهمين، تحدده 3 سيناريوهات ستسفر عنها جلسة نظر الطعن أمام محكمة النقض المقرر انعقادها اليوم الأحد.

السيناريو الأول يتمثل فى قضاء محكمة النقض بقبول الطعن على الحكم، وإعادة محاكمة المتهمين مرة أخرى أمام دائرة جنائية مغايرة لدائرة المستشار محمد شيرين فهمى التى أصدرت أحكام الإدانة المطعون عليها.

وأوضحت المصادر، أنه حال قبول محكمة النقض للطعنين المقدمين من النيابة والدفاع، ستعود القضية مرة أخرى إلى نقطة الصفر لتنظرها محكمة الجنايات من البداية، حيث تمر بجميع المراحل من جديد بداية من سماع شهود النفى والإثبات، ومرافعات النيابة العامة وهيئة الدفاع عن المتهمين.

أما السيناريو الثانى يتمثل فى الحكم برفض طعون جميع الأطراف (النيابة – المتهمين)، وتأييد حكم محكمة جنايات القاهرة التى أدانت المتهمين، ليصبح الحكم فى هذه الحالة باتا واجب النفاذ، وذلك لانتهاء جميع درجات التقاضى أمام حكم النقض.

ويتمثل السيناريو الثالث، فى إصدار قرار من محكمة النقض بتأجيل أولى جلسات نظر الطعون، لتمكين هيئة الدفاع من الإطلاع على مذكرة نيابة النقض التى ستسلم المحكمة رأيها القانونى فى الجلسة الأولى.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة فى 19 يونيو الماضى أحكامًا بالإعدام والسجن المؤبد وغرامات مالية موزعة على 11 متهمًا فى قضية التخابر مع قطر، فى مقدمتهم الرئيس الأسبق محمد مرسى، الذى عاقبته المحكمة بالسجن 40 عامًا.

وصدرت عقوبة الإعدام ضد كل من: أحمد على عبده عفيفى منتج أفلام وثائقية، ومحمد عادل حامد كيلانى مضيف جوى بشركة مصر للطيران، وأحمد إسماعيل ثابت معيد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وأسماء محمد الخطيب مراسلة بشبكة رصد، وعلاء عمر محمد سبلان أردنى الجنسية معد برامج بقناة الجزيرة، وإبراهيم محمد هلال رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة.

وقضت المحكمة بمعاقبة الرئيس الأسبق محمد مرسى، ومدير مكتبه أحمد عبد العاطى، وسكرتيره أمين عبد الحميد الصيرفى، بالسجن المؤبد بتهمة قيادة جماعة مخالفة للقانون، ومعاقبة "مرسى" وسكرتيره ونجلته كريمة الصيرفى، بالسجن 15 سنة بتهمة اختلاس مستندات، ومعاقبة باقى المتهمين بالسجن 15 عاما، وبراءة "مرسى" من تهم تسريب وثائق الأمن القومى.

ويواجه المتهمون ارتكاب جرائم تسريب وثائق ومستندات من رئاسة الجمهورية إبان تولى محمد مرسى الحكم، تمس الأمن القومى وأسرار الدفاع عن البلاد، وتسليمها لقناة الجزيرة القطرية.