رئيس وزراء الصين يعزى فى وفاة كاسترو ويؤكد حرص بكين على صداقتها مع كوبا

رئيس وزراء الصين يعزى فى وفاة كاسترو ويؤكد حرص بكين على صداقتها مع كوبا فيدل كاسترو

أ ش أ

أعربت الصين عن حرصها على العمل مع كوبا للحفاظ على صداقتهما التقليدية والاستمرار فى دفعها للامام، ودعم النمو المستمر والعميق للعلاقات الثنائية من أجل منفعة البلدين وشعبيهما.

جاء ذلك فى برقية عزاء أرسلها رئيس مجلس الدولة الصينى (رئيس الوزراء) لى كه تشيانغ إلى الرئيس الكوبى راؤول كاسترو فى وفاة الزعيم الثورى الكوبى فيدل كاسترو الذى وافته المنية أمس.
وقال لى فى البرقية "انه نيابة عن الصين حكومة وشعبا، يتقدم بتعازيه العميقة فى وفاة الرفيق فيدل كاسترو" . معربا عن خالص تعاطفه مع كوبا حكومة وشعبا ومع أسرة فيدل كاسترو.
وأشاد بالزعيم الكوبى الراحل الذى وصفه بأنه رجل كرس حياته للتحرير الوطنى لكوبا وتنميتها، وبأنه مؤسس العلاقات بين الصين وكوبا والراعى لها.
وأضاف أن التاريخ سيذكره لاعماله العظيمة واسهاماته البارزة فى تنمية العلاقات الثنائية، مؤكدا أن الصين حكومة وشعبا تثمن الصداقة بين البلدين، وتولى أهمية كبيرة لتنمية العلاقات المشتركة.
كان الرئيس الصينى شى جين بينغ أكد أمس السبت أن الزعيم الكوبى الراحل فيدل كاسترو كان رجلا من عظماء هذا العصر وانه سيبقى خالدا فى اذهان للجماهير.
وقال فى رسالة قرأها فى تلفزيون الصين المركزى أن الصينيين فقدوا رفيقا صالحا وصديقا مخلصا وفيا سيذكره التاريخ دوما ويسجل انجازاته العظيمة.
وقد بعث الرئيس الصينى برسالة تعزية إلى الرئيس الكوبى راؤول كاسترو قال فيها أن التاريخ والشعوب سيذكرون فيدل كاسترو، واصفا الزعيم الثورى الكوبى بانه "قامة عظيمة فى عصرنا".