محافظ الإسكندرية: الرئيس مهتم بتنمية وتطوير المحافظة وحل جميع مشاكلها

محافظ الإسكندرية: الرئيس مهتم بتنمية وتطوير المحافظة وحل جميع مشاكلها اللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية

الإسكندرية جاكلين منير

قال اللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية، إن الإسكندرية فى عيون القيادة السياسية وهناك اهتمام كبير من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية شخصيًا، بتنمية وتطوير الإسكندرية وحل كافة مشاكلها ووضع رؤية للارتقاء بها لكى تعود كسابق عهدها عروس للبحر الأبيض المتوسط، مشيرًا إلى أن هناك عدد من المشروعات التنموية لصالح المحافظة يتم اعداد مخط لها حاليًا، وسيعلن عنه قريبًا بعد العرض على الرئيس السيسى خلال الأيام القادمة، مؤكدًا حرصه على إتاحة الفرص للمشاركة المجتمعية الحقيقية التى تساهم فى تدشين المشروعات التنموية بالثغر.

جاء ذلك خلال مشاركة اللواء الدكتور رضا فرحات محافظ الإسكندرية، صباح اليوم فى الجلسة السادسة لمجلس إدارة الجامعة للعام الدراسى 2016 / 2017 وهى الجلسة الأولى التى يشارك فيها المحافظ منذ توليه منصبه، وذلك بحضور الدكتور عصام الكردى رئيس الجامعة ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات والمعاهد المختلفة بالجامعة.

وأضاف أن الإسكندرية عانت من مشاكل كثيرة منذ ثورة 25 يناير على رأسها عدم وجود مبنى لمحافظة الإسكندرية والبناء المُخالف وانتشار الباعة الجائلين، وعدم وجود محاور مرورية مختلفة، ومشكلة القمامة، موضحا أنه عمل منذ اليوم الأول على الإلمام بكافة المشكلات ووضع رؤية شاملة وواضحة لحلها، والتى بدأت تظهر ملامح التغيير على ارض الواقع وشعور المواطن بالتحسن النسبى للمشكلات، خاصة مشكلة القمامة.

ولفت فرحات أنه يعمل خلال الفترة القادمة على التوسع والتنمية الغربية بالمحافظة ودراسة مقترحات التوسع العمرانى للمدينة، وحل مشكلة الازدحام المرورى من خلال تنفيذ مشروعات جديدة فى مجال النقل العام وإنشاء الطرق والأنفاق والمحاور الجديدة من أجل تيسير الحركة المرورية، موضحًا مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات تطوير وسائل النقل العام بالمحافظة بما يساهم فى الارتقاء بها وتقديم خدمة أفضل لأهالى المحافظة.

وفيما يتعلق بمنظومة النظافة أشار إلى أن المحافظة ووزارة البيئة قد بذلت جهدا كبيرا خلال الأشهر الماضية من تفريغ 480 ألف طن قمامة بالمحطات الوسيطة الثلاثة بمحرم بك والزياتين وأم زغيو ونقل ما بها من تراكمات غير صالحة للتدوير إلى المدفن الصحى بالحمام للتخلص الآمن النهائى منها، مؤكدا أنه كان لابد من رفع كافة التراكمات بالمحطات الوسيطة قبل البدء فى العمل فى منظومة القمامة بشكل متكامل وأكثر دقة، ورفع كفاءة المحطات الوسيطة وكفاءة منظومة مصانع التدوير.

واستعرض المحافظ فكرة تقسيم منظومة النظافة إلى 3 محاور المحور الأول يتضمن الجمع والثانى هو إدارة المحطات الوسيطة والثالث هو عملية التدوير القمامة، باﻹضافة إلى توحيد مواعيد القاء القمامة، مشيرًا إلى أن منظومة النظافة الجديدة ستعمل تحت إشراف المحافظة.

وبدأت الجلسة بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن الذين استشهدوا دفاعاً عن وطننا الغالى مصر فى العريش، وتقدم الجميع بخالص التعازى للشعب والجيش المصرى وأسر الضحايا فى وفاة أبناء مصر الأبرار شهداء الواجب الذين استبسلوا فى الدفاع عن وطنهم بكل شجاعة أمام العناصر الإرهابية الغادرة، مؤكدين على ثقتنا أن دماء الشهداء لن تضيع هباء وقواتنا المسلحة وأجهزتها الأمنية قادرة على القضاء على البؤر الإرهابية بسيناء.

وهنأ فرحات الدكتور عصام كردى على توليه منصب رئيس الجامعة رسميا، متمنيا له دوام التوفيق والتقدم والرقى بالجامعة والحفاظ على مستواها من أفضل الجامعات على مستوى جمهورية مصر العربية، مؤكدًا أن جامعة الإسكندرية هى بيت الخبرة الأول والتى نستطيع من خلالها الارتقاء بالمحافظة، مشيرا أن من أولى اهتماماته منذ توليه المنصب الاستعانة بأساتذة الجامعة واستشارتهم فى كافة التخصصات خاصة فى دراسة الأثر البيئى ومشكلات المرور والمحاور المرورية، للارتقاء بالإسكندرية وتنميتها وحل جميع مشكلاتها وعودتها كسابق عهدها عروسا للبحر الأبيض المتوسط.

من جانبه رحب كردى بالمحافظ وهنأه على تولية منصب محافظ الإسكندرية، وأكد على أن جامعة الإسكندرية رهن إشارة المحافظة فى خدمة الصالح العام، وأنهم مستمرين فى تقديم كافة الخبرات العلمية لها، مشيرا إلى أن الجامعة تحتوى على قدرات عالية جدا من خلال 23  كلية و3 معاهد متخصصة فريدة من نوعها على مستوى الجامعات.