حملة الماجيستير يتظاهرون أمام مجلس الوزراء للمرة 73

حملة الماجيستير يتظاهرون أمام مجلس الوزراء للمرة 73

نظم العشرات من الحملة الماجستير والدكتوراه خريجى دفعة 2015، اليوم، وقفة احتجاجية، أمام مجلس الوزراء بشارع قصر العيني، وذلك للمطالبة بالتعيين في وظائف الجهاز الإداري للدولة مساواة بباقي زملائهم في الدفعات السابقة وتواجد قوات الأمن والشرطة النسائية بمحيط مجلس الوزراء.

ورفع المتظاهرون، لافتات مكتوب عليها "القرار فين" و"القرار القرار مش هنمشي غير بقرار" وحملوا عبارة للدكتور الراحل أحمد زويل "الغرب ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء، ھم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح، ونحن نحارب الناجح حتى يفشل".

وردد المحتجون أمام مجلس الوزراء من حاملي الماجستير هتافات تطالب بضرورة إصدار قرار تعيينهم بالجهاز الإداري للدولة، منها "إحنا الصفوة التعليمية مش واسطة ولا محسوبية"، كما قالوا النشيد الوطني بصوت عالي أمام قوات الأمن.. "ياشريف بيه ياشريف بيه القرار متأخر ليه"، مطالبين بضرورة النظر إليهم من قبل رئيس الوزراء والنظر في طلباتهم.

وقال محمد محفوظ أحد المحتجين، إن الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة أعطى لهم وعدًا الأسبوع الماضي، بالرد على مجلس الوزراء حول وجود أماكن خالية في المحافظات للتعيين، ولكن المجلس لم يستجيب لمطالبنا.

وأضاف هشام علي، أحد المحتجين أننا سوف نستمر في الوقفات الاحتجاجية السلمية لحين تحقيق مطالبنا جميعاً، والنظر إلينا من قبل الحكومة، بشكل يليق بالدرجة العلمية الحاصلين عليها.

يذكر أن حملة الماجستير والدكتوراه قد نظموا ما يقرب من 73 وقفة أمام مجلس الوزراء ومجلس النواب والجهاز التنظيم والإدارة ووزارتي التخطيط والمالية للمطالبة بتعيينهم بالجهاز الإداري للدولة أسوة بباقي الدفعات ولم يتم تنفيذ مطلبهم حتى الآن.