نواب يرفضون تعديلات قانون "المرور" بإلغاء حظر المقطورات

نواب يرفضون تعديلات قانون "المرور" بإلغاء حظر المقطورات علي عبد العال

طالب عدد من أعضاء البرلمان باستمرار حظر سير المقطورات ورفض تعديلات قانون المرور المقدم من الحكومة والذي يسمح بإعادة تسير المقطورات "الجرارات" المفروض عليها حظر منذ عام 2008.

وقالت النائبة مي محمود خلال الجلسة العامة، اليوم، إنها ترفض القانون المقدم من الحكومة وطالبت باستمرا وقف ما أسمته "شبح الشوارع"، الذي يهدد حياة المصريين.

كما رفض خالد عبدالعزيز شعبان عضو كتلة "25 ـ 30"، القانون مؤكدا أن تسير المطورات العالم يمثل مشكلة بالنسبة لأن الجرارات هي التي تسبب الحوادث بل أن الجرارات تؤدي لاستهلاك الطرق وفسادها وهناك رجال أعمال تدخلت لتمرير هذا القانون.

كما أن المقطورات ممنوع تصنيعها في مصر، وعلق الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، قائلا: "أنا معك وأنا مع إلغاء المقطورات"، ورفض النائب علي بدر أيضا القانون وإعادة السماح بتسيير المقطورات، مشددا على أنه أحد أهم أسباب الحوادث على الطرق في مصر.

كما رفض النائب عبدالمنعم العليمي القانون المقدم من الحكومة، وقال النائب محمد أنور السادات، إن الأمر مرتبط بحوادث عديدة، مشيرا إلى أن المقطورات محظورة منذ 2008، وأعلن السادات رفضه للقانون مطالبا بتشريعات لصيانة وسلامة الطرق، وعدم الاستعجال في الموافقة على القانون من أجل سلامة الناس.

وقال النائب محمود خميس، إن معظم الحوادث معظمها بسبب المقطورات مشككا في الأرقام التي قدمتها الحكومة، معلنا رفضه للقانون.