بالفيديو.. «القرموطي» يكشف موعد عودة رشيد محمد رشيد إلى مصر

بالفيديو.. «القرموطي» يكشف موعد عودة رشيد محمد رشيد إلى مصر

قال الإعلامي جابر القرموطي، إن الحكومة المصرية توصلت إلى تسوية نهائية مع رشيد محمد رشيد، وزير الصناعة الأسبق، بدفع الأخير مبلغ 500 مليون جنيه على سبيل التبرع، مؤكدًا على حسم ملف التصالح مع «رشيد» تمامًا يوم 4 ديسمبر المقبل، وفقا لقوله.

وأضاف في برنامج «مانشيت القرموطي»، المذاع على فضائية «العاصمة الجديدة»، مساء الاثنين: «احتمال كبير جدًا بنسبة 90% أن يعود رشيد محمد رشيد إلى القاهرة قبل نهاية العام الجاري، ومن الممكن أن يعود قبل رجل الأعمال حسين سالم، الذي تم التصالح معه بالفعل»، موضحًا أن قضية «رشيد» انتهت، وأنه تم إنهاء الاتفاق معه، وتمت تبرئته تمامًا،

وأوضح أن قضية وزير التجارة والصناعة الأسبق انتهت إلى تكوينه لثروته بالكامل في عام 2004 قبل توليته مهام الحقيبة الوزارية، مشيرًا إلى دفعه 500 مليون جنيه كتبرعات وليس سدادًا مقابل التصالح.

ولفت إلى تنقل «رشيد» ما بين دولتي قطر والإمارات منذ رحيله عن مصر، وأنه لم يتحدث في وسائل الإعلام سوى مرة واحدة أو مرتين فقط، متابعًا: «وفقًا لمصادرنا فإن الاتفاق النهائي مع الوزير الأسبق سيعلن رسميًا يوم 4 ديسمبر المقبل».

وكانت لجنة استرداد الأموال، برئاسة المستشار نبيل صادق، النائب العام، قد قررت اليوم الموافقة على التصالح مع رشيد محمد رشيد، وزير الصناعة والتجارة الأسبق، بعد الاتفاق على إنهاء القضايا التي أثيرت ضده، مقابل رد مبلغ قيمته 500 مليون جنيه.