معارض عراقي لـ"الوطن": دمج الحشد الشعبي في الجيش العراقي تأطير للجريمة

معارض عراقي لـ"الوطن": دمج الحشد الشعبي في الجيش العراقي تأطير للجريمة محمود المسافر

انتقد المكتب التنفيذي لثوار العشائر بالعراق قانون دمج ميليشيات الحشد الشعبي في الجيش العراقي.

وقال عضو المكتب المعارض الدكتور محمو المسافر، في اتصال هاتفي لـ"الوطن"، إن "القرار الصادر من البرلمان العراقي بخصوص الحشد الشعبي هو تأطير قانوني للجريمة في العراق، لاننا نعلم أن الحشد الشعبي اتركب الجرائم والجرائم بحق العراقيين، وهو جزء من صنيعة إيران كما الحال بالنسبة لتنظيم داعش الإرهابي".

وأضاف المعارض العراقي، أن "الحكومة العراقية، لم تعد قادرة على تغطية جرائم الحشد التي قوم بها بعد تزايد شكاوى المواطنين إلى الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية، فقررت الحكومة وضعه في إطار قانوني لمواجهة تلك الاتهامات".

وتابع أن "كذلك فإن وضع الحشد الشعبي ضمن المؤسسات الرسمية في الدولة، يعني أن الدول المجاورة، والدول الأخرى التي كانت تنتقد مشاركة الحشد في العمليات التي تشن على المدن السنية بداعي تحريرها من داعش لن تستطيع الآن لأن الحشد بات جزءا من المؤسسة العسكرية في الدولة".

وقال المسافر، إن "الحشد جزء لا ستجزأ من إيران والحرس الثوري، إيران ليست بحاجة لإرسال مقاتلين إلى العراق كما سوريا، لأن الحشد يقوم بهذه المهمة".