نجاة اللاعب البرازيلي ألان روشيل وثلاثة أخرين من حادث الطائرة

نجاة اللاعب البرازيلي ألان روشيل وثلاثة أخرين من حادث الطائرة روشيل

(وكالات):

قالت هيئة الطيران المدني الكولومبية على موقعها الإلكتروني يوم الثلاثاء إن طائرة تقل 81 شخصا بينهم فريق كرة قدم برازيلي تحطمت بوسط كولومبيا.

وأضافت الهيئة أن رجال الإنقاذ ينقلون ناجين من موقع التحطم.

وكان فريق شابكوينسي لكرة القدم ضمن 72 راكبا وطاقم من تسعة أفراد على متن الطائرة المستأجرة عندما تحطمت حوالي الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي.

وقالت سلطات المطار في ميديين حيث كان من المقرر أن تهبط الطائرة على موقع تويتر إن الأحوال الجوية السيئة جعلت الوصول إلى موقع التحطم ممكنا فقط عن طريق البر.

وأكدت سلطات المطار أن الطائرة كانت تقل فريق كرة القدم الذي كان من المقرر أن يلعب مباراة الدور النهائي في بطولة كأس أمريكا الجنوبية في ميديين الواقعة على بعد 245 كيلومترا من العاصمة بوجوتا الأربعاء.

العثور على أحياء

أكدت هيئة الطيران المدني في كولومبيا (Aerocivil) اليوم تحطم طائرة كانت تقل فريق شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم ليل أمس أثناء توجهها لمطار خوسيه ماريا كوردوبا في ميديين (شمال البلاد) وكان على متنها 81 شخصا، مؤكدا وجود ستة أحياء على الأقل.

وذكرت الهيئة في بيان "تحطمت طائرة قادمة من بوليفيا تابعة لشركة (لاميا) ورقمها CP2933 RJ 80 في منطقة سيرو الجوردو بالقرب من بلدة لا أونيون، بمقاطعة أنطيوكيا، وكان على متنها 72 شخصا و9 من طاقم الطائرة، بينهم عناصر فريق شابيكوينسي البرازيلي".

وأفادت الهيئة أن فرق الإنقاذ "حضرت إلى موقع الحادث وتتولى عملية نقل الجرحى إلى مراكز الرعاية الطبية بالمنطقة".

من جانبه أعلن مطار مدينة ميديين في بيان عن عثوره على "ستة أحياء" بين الأنقاض.

وكانت الطائرة قد انطلقت من مطار فيرو فيرو، بمدينة سانتا كروز دي لا سييرا (بوليفيا)، حيث توقفت في تزانزيت هناك.

وكان فريق شابيكوينسي متجها إلى ميديين لخوض مباراة العودة بنهائي بطولة كوبا سودأميريكانا القارية أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي، يوم غد الأربعاء.

روشيل ينجو

كشفت مصادر طبية لـ(إفي) نجاة لاعب كرة القدم البرازيلي، ألان روشيل، من حادث تحطم طائرة كانت تقل فريقه شابيكوينسي الذي يلعب بدوري الدرجة الاولى في البرازيل، بمدينة ميديين الكولومبية.

وذكرت المصادر بمستشفى لا سيخا، التي بدأت في استقبال الجرحى من حادث تحطم الطائرة، أن روشيل هو أول من يتم التعرف عليه من بين الستة أشخاص الذين عثر عليهم أحياء.

ووصل روشيل (27 عاما) وهو لاعب ظهير أيسر بفريقه، مصدوما على متن سيارة إسعاف للمستشفى، وطلب تكرارا الاطمئنان على عائلته وأن يحتفظ المسؤلون بخاتم الزواج.

وكانت الطائرة قد انطلقت من مطار فيرو فيرو، بمدينة سانتا كروز دي لا سييرا (بوليفيا)، حيث توقفت في تزانزيت هناك.

وكان فريق شابيكوينسي متجها إلى ميديين لخوض مباراة الذهاب بنهائي بطولة كوبا سودأميريكانا القارية أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي، يوم غد الأربعاء.

إلغاء كأس سودامريكا

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" إلغاء المباراة النهائية لبطولة كأس سودامريكانا، بعد حادثة سقوط الطائرة، التي كانت تقل بعثة نادي تشابيكوينسي البرازيلي إلى كولومبيا.

وأوضح "كونميبول" أنه يتواصل مع السلطات الكولومبية للوقوف على آخر المعلومات حول الحادث.

وقال الاتحاد الأمريكي الجنوبي بعد اختفاء الطيارة، التي كانت تقل فريق تشابيكوينسي: "سيتم إلغاء جميع نشطات الاتحاد حتى إشعار آخر".

وكان من المقرر أن تقام غدا الأربعاء مباراة ذهاب الدور النهائي لبطولة سودامريكانا في مدينة ميديلين الكولومبية بين ناديي أتلتيكو ناسيونال (كولومبيا)، حامل لقب بطولة كأس لليبيرتادوريس الأخيرة، وتشابيكوينسي، فيما كانت ستلعب مباراة العودة في السابع من ديسمبر المقبل.

وتعرضت الطائرة المختفية، التي كانت تحمل 80 شخصا على متنها، من بينهم أعضاء ببعثة نادي تشابيكوينسي، لحادث مساء أمس الاثنين في شمال شرق كولومبيا.

وأقلعت الطائرة التابعة لشركة لاميا البوليفية من البرازيل قاصدة مدينة ميديلين، ولكنها اختفت بالقرب من بلدة يونيو بإقليم انتيوكيا.

وحسبما أفادت بعض المصادر الرسمية، نجا ستة أشخاص من الحادث.

وأضاف "كونميبول" في بيانه: "اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم تلقى معلومة من السلطات الكولومبية تفيد بأن الطائرة، التي كانت تقل بعثة أتلتيكو تشابيكوينسي البرازيلي تعرضت لحادث لدى وصولها إلى كولومبيا، نحن على اتصال مع السلطات انتظار لوصول أخبار جديدة رسمية".

وذكر "كونميبول" في بيانه، الذي أذاعه على موقعه على الانترنت أن رئيس الاتحاد، الباراجواياني أليخاندرو دومينجيز، في طريقه إلى ميديلين.

واختتم البيان، قائلا: "عائلة كونميبول تبدي أسفها لما وقع".

إنقاذ 4 أفراد من الطائرة

تم إنقاذ 4 أشخاص على الأقل من بقايا حطام طائرة فريق شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم، والتي تحطمت قرب مطار مدينة ميديين الكولومبية الليلة الماضية وكانت تقل إجمالي 81 شخصا، وفقا لما أفادته فرق الإنقاذ اليوم الثلاثاء.

والشخص الأول الذي تم إنقاذه هو الظهير الأيسر البرازيلي آلان روشيل (27 عاما) وتم نقله إلى مستشفى في بلدة لا ثيخا الذي وصل إليها في حالة صدمة على متن سيارة الإسعاف، وطلب تكرارا الاطمئنان على عائلته وأن يحتفظ المسؤلون بخاتم الزواج الخاص به.

ولاحقا تم إنقاذ الصحفي رافائيل إنزي وهو برازيلي أيضا ويتواجد في حالة مستقرة، وفقا لما اوضحه فيرناندو خيل أحد العناصر المشاركة في عمليات الإنقاذ.

وأضاف خيل أنه ووفقا للمعلومات المتوافرة لديه تم إنقاذ ناجين آخرين ونقلهم إلى مستشفيات مختلفة بالمنطقة مشيرا إلى أنه يعتقد "أن هناك مزيد من الناجين".

ووفقا لقناة (تلي ميديين) المحلية، فهناك ناج آخر وهو حارس المرمى، دانيلو الذي تم نقله إلى مستشفى ببلدة قريبة من ميديين التي يوجد بها مطار خوسيه ماريا كوردوبا الذي كانت الطائرة المنكوبة متوجهة إليه.

كما تم إنقاذ المضيفة الجوية البوليفية تشيمينا سواريز وتم نقلها إلى المستشفى، وفقا للقناة المذكورة.

وكانت الطائرة قد انطلقت من مطار فيرو فيرو، بمدينة سانتا كروز دي لا سييرا (بوليفيا)، حيث توقفت في تزانزيت هناك.

وكان فريق شابيكوينسي متجها إلى ميديين لخوض مباراة الذهاب بنهائي بطولة كوبا سودأميريكانا القارية أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي، يوم غد الأربعاء.

حداد في البرازيل

أعلن الرئيس البرازيلي، ميشيل تامر، اليوم الثلاثاء الحداد في بلاده لمدة ثلاثة أيام، بسبب الكارثة الجوية، التي حلت بفريق تشابيكوينسي لكرة القدم في كولومبيا.

وفي بيان رسمي، أعرب الرئيس البرازيلي عن أسفه لوقوع الحادث وعرض مساعدة الحكومة لأهالي الضحايا.

وقال تامر: "في هذه الساعة المفعمة بالأسى، التي تحمل الحزن إلى العشرات من العائلات البرازيلية، نسخر جميع الوسائل من أجل مساعدة هذه الأسر وتقديم كل الدعم الممكن".

وأضاف: "هيئة الطيران ووزارة الخارجية بدأتا العمل، الحكومة ستقوم بكل ما يمكنها من أجل تخفيف آلام عائلات وأصدقاء ضحايا المجال الرياضي والصحافة القومية".

ومن جانبها، أعلنت حكومة إقليم سانتا كاترينا الحداد ثلاثة أيام، كما أفادت وزارة الخارجية البرازيلية أنها ستتواصل مع سفارتها في العاصمة الكولومبية بوجوتا.

وكان نادي تشابيكوينسي قد تعاقد مع شركة لاميا البوليفية للطيران لنقل فريقه الكروي وبعض المشجعين والصحفيين إلى مدينة ميديلين الكولومبية، التي كانت من المقرر أن تستضيف غدا الأربعاء مباراة الذهاب لنهائي بطولة كأس سودامريكانا بين أتلتيكو ناسيونال الكولومبي ونظيره البرازيلي تشابيكوينسي، والذي تقرر إلغاؤها من قبل اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول".