مجتمع كرة القدم ينعي ضحايا سقوط طائرة فريق تشابيكوينسي

مجتمع كرة القدم ينعي ضحايا سقوط طائرة فريق تشابيكوينسي تشابيكوينسي

قدم نادي أتلتيكو ناسيونال الكولومبي الذي كان من المفترض أن يستضيف تشابيكوينسي البرازيلي في نهائي كأس أندية أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كأس سودامريكانا) ، وغيره من أندية كرة القدم البارزة ، التعازي في ضحايا سقوط طائرة تشابيكوينسي أمس الاثنين (صباح الثلاثاء بتوقيت جرينيتش) وهي في طريقها إلى كولومبيا لخوض المباراة.

وأكدت الشرطة الكولومبية وفاة 76 شخصا إثر سقوط الطائرة التي كانت تقل لاعبي ومسؤولي الفريق البرازيلي الذي كان متجها لخوض مباراة ذهاب الدور النهائي للبطولة في مدينة ميدلين الكولومبية.

ونجا خمسة أشخاص من حادث تحطم الطائرة ، حسب ما أعلنته الشرطة.

وكان من بين الناجين ، المدافع ألان راشيل وحارسا المرمى جاكسون فولمان ودانيلو ، حسب ما أعلنه نادي تشابيكوينسي.

وذكر نادي أتلتيكو ناسيونال الكولومبي في بيان بموقعه على الإنترنت "نشعر بحزن عميق وتعاطف قوي مع أسر وأصدقاء الضحايا من تشابيكوينسي."

وقال خوان كارلوس دي لاكويستا رئيس النادي الكولومبي "نعلم دعمنا الكامل وتضامننا مع تشابيكوينسي."

وذكر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) أنه "يشعر بأسف عميق لما حدث" وألغى المباراة التي كانت مقررة غدا الأربعاء كما أوقف كل المنافسات التابعة للاتحاد ، وقد توجه أليخاندرو دومينجيز رئيس الكونميبول إلى البرازيل.

ومن جانبه ، أجل الاتحاد البرازيلي لكرة القدم المباراة النهائية لبطولة كأس البرازيل والتي كانت مقررة غدا الأربعاء بين فريقي جريميو وأتلتيكو مينيرو ، ويتوقع تأجيل المزيد من المنافسات.

وذكر الاتحاد البرازيلي "نعلن تضامننا ونصلي من أجل ركاب الطائرة وطاقمها."

كذلك أبدى السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) صدمته وحزنه إزاء الحادث وقال في بيان أصدره الفيفا "إنه يوم حزين للغاية لكرة القدم."

وأضاف "شعرنا للأسف لدى سماعنا عن حادث الطائرة في كولومبيا ، إنها أنباء صادمة ومأساوية. في هذه الأوقات العصيبة ، قلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم وأصدقائهم. يود الفيفا تقديم تعازيه القلبية إلى جماهير تشابيكوينسي ، وإلة مجتمع كرة القدم والمؤسسات الإعلامية في البرازيل."

وتفاعلت أندية أوروبية بارزة على مواقع التواصل الإجتماعي من خلال هاشتاج يدعم النادي البرازيلي ، وقد أبدت صدمتها إزاء الحادث ، ومن بين تلك الأ،دية مانشستر يونايتد الإنجليزي وتورينو الإيطالي اللذان فقدا لاعبين من قبل في حوادث طائرات.

وكتب مانشستر يونايتد ، الذي فقد ثمانية من لاعبيه في كارثة تحطم طيارة في ميونيخ عام 1958 ، بحسابه على موقع شبكة التواصل الإجتماعي "تويتر" :"قلوب كل من في مانشستر يونايتد مع تشابيكوينسي وكل من تضرر من الحادث المأساوي في كولومبيا."

كذلك ذكر تورينو ، الذي فقد 18 لاعبا كانوا ضحية لحادث طائرة وقع في عام 1949 بالقرب من مدينة تورينو "نادي تورينو ورئيسه أوربانو كايرو يقدمان التعازي لضحايا المأساة التي تعرض لها فريق تشابيكوينسي في كولومبيا."

وذكر نادي برشلونة بطل أسبانيا عبر تويتر "كل الدعم والتضامن من جانبنا إزاء ضحايا وعائلات المتضررين من مأساة تشابيكوينسي في كولومبيا."

وذكر ريال مدريد بطل أوروبا في بيان "نادي ريال مدريد يبدي حزنه إزاء مأساة تحطم طائرة نادي تشابيكوينسي البرازيلي ويقدم التعازي لأقرباء وأصدقاء الضحايا. وفي الوقت نفسه يتمنى الشفاء العاجل للناجين."

وفي ألمانيا ، ذكر بايرن ميونيخ عبر تويتر "قلوبنا مع كل من في تشابيكوينسي وكل المتضررين من المأساة."