دبلوماسي روسي: محادثات هامبورج واستانا دفعت «العليا السورية للمفاوضات» إلى تعديل مواقفها

دبلوماسي روسي: محادثات هامبورج واستانا دفعت «العليا السورية للمفاوضات» إلى تعديل مواقفها

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، ألكسي بورودافكين، أن الظروف التي جرت في سياقها مباحثات الرئيسين الروسي والأمريكي في هامبورج ولقاء استانا دفعت الهيئة العليا السورية للمفاوضات «منصة الرياض» إلى تعديل مواقفها.

وقال بورودافكين، خلال مؤتمر صحفي اليوم السبت، حسبما أفادت وكالة أنباء «نوفوستي»، إن الوفد الروسي التقي خلال محادثات جولة «جنيف - 7» مع بعض ممثلي الهيئة العليا للمفاوضات ومنصة موسكو والقاهرة وأكدوا بالفعل وجود تقارب فيما بينهم.

وأضاف: «ما زالت هناك سلبيات في المحادثات، وأهمها وجود عناصر متطرفة في صفوف الهيئة العليا للمفاوضات يطالبون بإقصاء الرئيس الشرعي بشار الأسد»، لافتا إلى أنه في حال تمكنت المنصات المعارضة التوصل إلى أرضية مشتركة والامتناع عن وضع الشروط المسبقة، فهناك أمل كبير في الوصول إلى وفد مشترك للمعارضة بحلول سبتمبر القادم. 

وذكر أن الأكراد يقودون حاليا معركة تحرير الرقة، مشددا على أنهم عنصر مهم على الأرض وقوة عسكرية وازنة. 

وقال بورودافكين، إن الأكراد عنصر مهم على الساحة السورية، وعلى المبعوث الخاص العمل على ضمهم للوفد المعارض، وعليهم المشاركة في كتابة الدستور.