حارس كنيسة القديسين في أول تصريح بعد طعنه: سألته عن بطاقته فاعتدى عليّ

حارس كنيسة القديسين في أول تصريح بعد طعنه: سألته عن بطاقته فاعتدى عليّ أرشيفية

قال مينا زخاري، حارس كنيسة القديسين بالإسكندرية، المُصاب في عملية الطعن، من داخل غرفة العمليات، إنه فوجئ بشاب يدخل الكنيسة بسماعات في أذنه ولم يعط أي اهتمام لأمن الكنيسة، مضيفًا: "هو كان قاصد يخش جوه على طول، كان شاب عادي جدا، وحاطط هاند فري في أذنه زي الأجانب، تقول عليه تركي".

وأضاف زخاري، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على قناة "ten": "قولتله لو سمحت وريني البطاقة، قام راجع ليا بكل هدوء، وقاللي بتقولي عاوز البطاقة، طب خد البطاقة أهي وقام اعتدى عليا بقطر، ولم ينقذني منه سوى واحد صاحبي وزميلي اسمه جورج".

وأشار إلى أنه استطاع القيام من على الكرسي وتكتيفه وأغلق باب الكنيسة، خوفًا من وجود آخرين، مضيفًا: "ماكنتش متملك منه في الأول، عشان كنت قاعد على الكرسي، أنا الحمد لله صحتي كويسة طلعت من العمليات بس مش عارف هخرج إمتى".