أهالي "قتيل الوراق" يهربون جثته من المستشفى بالقوة على "ترولي"

أهالي "قتيل الوراق" يهربون جثته من المستشفى بالقوة على "ترولي" جانب من الحملة

حرر الدكتور أحمد حجاج، مدير مستشفى النيل للتأمين الصحي بشبرا الخيمة، مذكرة لمأمور قسم أول شبرا الخيمة ضد قوة الشرطة الموجودة بالنقطة الخاصة بالمستشفى والمكونة من ضابط وأمين شرطة ومجندين لتقاعسهم وعدم إبداء أي إجراء مع أهالي قتيل الوراق والذي تم نقله للمستشفى في بداية أحداث الاشتباكات خلال حملة إزالة بالجيزة، حيث استولوا على جثته غارقة في الدماء على "ترولى" في الشارع، حتى وصلوا إلى المعديات بمنطقة دمنهور شبرا واستقلوا المعدية بالترولي للوصول إلى منزله بالجزيرة.

قال مدير مستشفى النيل، إنه تم عمل محضر إثبات "خروج هروب" للحالة، وأن المرافقين للحالة تعدوا على العاملين بالمستشفى بقسم الاستقبال وقاموا بإخراج الحالة بالقوة، وتم إخطار الشرطة وحضروا إلى المستشفى لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

أكد مدير المستشفى، إن المستشفى استقبلت عقب واقعة الجثة  7 مصابين من المدنيين وأهالي جزيرة الوراق بالجيزة جراء الاشتباكات، حيث تم نقلهم عن طريق الإسعاف وتم علاجهم داخل استقبال المستشفى، حيث تبين إصابته بجروح وإصابات بسيطة ومتوسطة نتيجة التعرض لطلقات خرطوش حيث تم تقديم الإسعافات لهم والاطمئنان على حالتهم الصحية.

وتم عمل مذكرة بأقوالهم حول إصاباتهم وكيفية حدوثها في نقطة المستشفى وإخطار قسم أول شبرا الخيمة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذه الحالة.

وأكد مدير المستشفى، أن الحالات جميعا غادرت المستشفى بعد تقديم العلاج، ولم تستقبل المستشفى أي حالات إصابة أخرى جراء هذه الاشتباكات، مشيرا أن المستشفى في حالة طوارئ تحسبا لأي طوارئ أو نقل حالات إصابة جديدة جراء الاشتباكات.

في المقابل، نفى مصدر قضائي رفيع المستوي لنيابات جنوب بنها الكلية وجود أية تحقيقات تتعلق بواقعة الاشتباكات التي شهدتها جزيرة الوراق بالنيابة العامة بشبرا الخيمة، مشيرا أن مستشفى النيل بشبرا الخيمة استقبلت 7 مصابين بإصابات طفيفة من جراء الاشتباكات، تم تقديم العلاج لهم وخرجوا عقب تلقي الإسعافات.