وزير الإعلام السوداني يعتذر عن تصريحات بشأن "سد النهضة" الإثيوبي

وزير الإعلام السوداني يعتذر عن تصريحات بشأن "سد النهضة" الإثيوبي سد النهضة الإثيوبي-صورة أرشيفية

اعتذر وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان، اليوم، أمام برلمان بلاده، الذي استدعاه لتوضيح موقفه بشأن تصريحات صحفية، هاجم فيها قناة "الجزيرة"، وحديثه بشأن سد "النهضة".

وقال رئيس لجنة الإعلام بالبرلمان الطيب مصطفى، في تصريحات صحفية، إن لجنته استدعت وزير الإعلام للاستفسار عن تصريحاته حول قضية "سد النهضة"، وقناة "الجزيرة".

وأوضح مصطفى أن وزير الإعلام دافع عن نفسه بقوة، وذكر أن تصريحاته تم بترها، وأن حديثه عن "الجزيرة"، يعبر عن رأيه الشخصي، ولا يعبر عن موقف الحكومة الرسمي، وأشار البرلماني السوداني إلى أن الوزير قدَّم اعتذارًا رسميًا، وأن اللجنة اكتفت بالاعتذار لعدم تعقيد المسألة.

وفي سياق متصل، قال وزير الإعلام السوداني- يشغل أيضًا منصب نائب رئيس الوزراء- في تعليقه للصحفيين: "لن أتقدم باستقالتي، ومن طالبوني بذلك مغرضون وحاقون"، موضحا: "لم أنحز إلى مصر بشأن سد النهضة، وحديثي عن قناة الجزيرة مبتور وأُخرج من سياقه".