مستشارا الأمن القومي الأفغاني والأمريكي يناقشان التعاون العسكري والمدني الثنائي

مستشارا الأمن القومي الأفغاني والأمريكي يناقشان التعاون العسكري والمدني الثنائي

ناقش مستشار الأمن القومي الأفغاني محمد حنيف أتمار مع نظيره الأمريكي هربرت ماكماستر التعاون العسكري والمدني الثنائي بين كابول وواشنطن خلال مؤتمر عبر الفيديو.

وذكر مكتب مجلس الأمن الوطني في بيان له -وفق ما نقلته وكالة أنباء خامة برس الأفغانية- أن الجانبين أجريا مناقشات متعمقة حول الوضع الأمني في افغانستان حيث تبادل أتمار وماكماستر وجهات النظر حول الحفاظ على السلام والاستقرار في افغانستان.

واضاف البيان أن الجانبين بحثا أيضا التعاون المدني الثنائي والتأكد من المناطق التى ستكون في حاجة إلى دعم طارىء.

وأكد كبار المسؤولين على أهمية الإصلاحات وأصروا على أن مكافحة الفساد والحكم الجيد والادارة السليمة يمكن أن تلعب دورا رئيسيا في اجراء اصلاحات حيوية في القطاعين المدني والعسكري في البلاد.

ووفقا لمكتب مجلس الأمن الوطني، ناقش أتمار أيضا الحالة السياسية الراهنة ومجالات التعاون في المنطقة. وقال إن واشنطن يمكن أن تلعب دورا رئيسيا في إقامة مناخ من التعاون الإقليمى في محاولة للحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.

من جانبه أكد الجنرال ماكماستر مجددا دعم واشنطن الكامل للموقف الشرعي للحكومة الأفغانية في الحرب ضد الارهاب وقال إن الحكومة والأمة الأمريكية ستواصلان دعم افغانستان.