مقتل 15 شخصا في انفجار بمدينة كويتا الباكستانية

مقتل 15 شخصا في انفجار بمدينة كويتا الباكستانية

أفاد مسؤولون بأن 15 شخصا على الأقل قُتلوا عندما انفجرت قنبلة في سوق مزدحمة بمدينة كويتا الباكستانية أمس السبت،في أحدث هجوم في إقليم بلوخستان المُضطرب.

وأعلن تنظيم داعش،الذي يتمركز في الشرق الأوسط ولديه مقاتلون في أفغانستان وباكستان، مسؤوليته عن الهجوم بعد وقت قصير من تنفيذه.

وأعلنت وكالة أعماق التابعة له في برقية "مقتل 17 جنديا باكستانيا وإصابة 35 إثر هجوم استشهادي بدراجة نارية مفخخة قرب محطة بشين في مدينة كويتا".

وقال سارفراز بوجتي وزير داخلية إقليم بلوخستان إن الانفجار وقع أثناء مرور دورية لقوات الأمن على أحد الطرق مضيفا أن الدورية ربما كانت هي الهدف.

وقال بوجتي "وفقا للمعلومات التي وصلتنا حتى الآن... سقط نحو 15 قتيلا إضافة إلى إصابة نحو 40 آخرين".

وأضاف أن السلطات فرضت حالة الطوارئ في المدينة وأعلنت حالة التأهب في المستشفيات.

وقال المكتب الصحفي للجيش الباكستاني إن الدورية كانت هدف الهجوم وإن سبعة مدنيين على الأقل كانوا ضمن القتلى وعددهم 15.

ونقل المكتب عن الجنرال قمر جاويد باجوا قائد الجيش قوله إن الإرهابيين يحاولون تعطيل الاحتفالات المُقررة يوم الاثنين في الذكرى السبعين للاستقلال عن بريطانيا.

وتعرض إقليم بلوخستان لسلسلة من الهجمات في أواخر العام الماضي أودت بحياة أكثر من 180 شخصا مما أذكى المخاوف من تزايد وجود المتشددين وبينهم مقاتلون تابعون للدولة الإسلامية التي أعلنت مسؤوليتها عن عدد من التفجيرات في بلوخستان.

وكان تقرير قضائي، نُشر بعد هجوم على محامين في الإقليم خلَف 70 قتيلا، انتقد مستوى التعزيزات الأمنية في الإقليم ودعا لزيادة الحملات ضد المتطرفين.