تفاصيل مقتل "إرهابيي الخصوص": من "حسم" وقتلوا كوادر من الأمن

تفاصيل مقتل "إرهابيي الخصوص": من "حسم" وقتلوا كوادر من الأمن اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم، مقتل إرهابيين اثنين متورطين في اغتيال ضابط بقطاع الأمن الوطني إثر تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في مدينة الخصوص بالقليوبية، وتبين أنهما من كوادر حركة حسم الإرهابية، وعثر بحوزتهما على أسلحة وأوراق تنظيمية.

وأكدت وزارة الداخلية في، بيان اليوم، أنه في إطار جهود الوزارة المبذولة في مجال ملاحقة عناصر الفصائل المتطرفة الهاربة بمختلف اتجاهاتها، وخصوصًا أعضاء حركة "حسم" الجناح المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية والمتورطين في تنفيذ سلسلة من أعمال العنف، ومن بينها حادث التعدي على ضابط قطاع الأمن الوطني الشهيد النقيب إبراهيم العزازي في أثناء توجهه لأداء صلاة الجمعة في مركز الخانكة، يوم 7 يوليو الماضى.

وتبين أن بعضهم اتخذ من إحدى الشقق بالعقار رقم 1 شارع أحمد فرغلي بدائرة قسم شرطة الخصوص، مأوى للاختباء به، وعقد لقاءاتهم التنظيمية ومنطلقًا لتنفيذ عملياتهم الإرهابية.

وأضاف البيان، أنه تم التعامل مع تلك المعلومات، وحال اقتراب القوات من العقار تفاجأت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها، وتم الرد على مصدرها واستمر التعامل لفترة.

وباقتحام الوكر تبين مصرع شخصين وهما محمد عبدالفتاح دسوقي، "حركى عادل" ومحمد حسن محمد "حركي أبو مالك"، كما تبين أن القتيلين من أبرز كوادر حركة حسم الإرهابية ومحكوم على الأول بالسجن لمدة 15 عاما في القضية رقم 1459 لسنة 2017 جنايات الخانكة "الانضمام لجماعة إرهابية والمشاركة فى أعمال عنف"، وعُثر بالوكر على سلاح آلي، وطبنجة، و11 خزينة لسلاح آلي، وخزينة 9 مم، كميات كبيرة من الفوارغ والطلقات الحية إضافة لمجموعة من الأوراق التنظيمية، واتخذت الإجراءات القانونية، وأخطرت نيابة أمن الدولة العليا التي انتقلت لمعاينة الوكر وباشرت تحقيقاتها.