سائق قطار بورسعيد يفجر مفاجأة بحادث الإسكندرية

سائق قطار بورسعيد يفجر مفاجأة بحادث الإسكندرية صورة أرشيفية

استمعت نيابة شرق الإسكندرية، إلى أقوال عماد حلمى سائق قطار 13 إكسبرس القاهرة، الذي  أكد على  أن الخطأ يرجع إلى قائد قطار بورسعيد المتوقف، لأنه تلقى إشارة بالوقوف ولم يقوم بإبلاغ برج المراقبة الرئيسي بتلك الإشارة، ولم يقم بالإجراءات الاحترازية لحماية قطاره والقطارات الأخرى ومنها وضع كبسولات متفجرة على بعد 1 كم على الأقل من مكان التعطل لتنبيه القطارات القادمة بوجود عوائق.

وأوضح سائق القطار عماد حلمى فى التحقيقات المبدئية معه،  إنه لم يسجل أي إشارات من برجي المراقبة بالتوقف، لوجود قطار آخر فى طريقه.

فيما تسلمت النيابة العامة، جهاز" تى .اى .سى" وهو مايسمى بالصندوق الأسود فى القطار، لمعرفة الأسباب الحقيقية للحادث، وبيان المسئول عن الواقعة، وإرساله إلى  الجهة المسئولة عن تفريغه، وبيان محتوياته.

و شكلت النيابة العامة لجنة فنية من  الشعبة الهندسية بالقوات المسلحة، وهيئة الرقابة الإدارية، والمكتب الاستشارى بالكلية الفنية العسكرية، وكلية الهندسة، و هيئة السكة الحديد، لإصدار تقرير حول الأسباب الحقيقية لتصادم قطارى الإسكندرية، والتسبب فى وفاة حوالى 41 شخصًا، وإصابة 172 آخرين.

و استمعت النيابة إلى أقوال عدد من موظفى هيئة السكة الحديد، وسائق قطار بورسعيد، ومفتشى التذاكر والكمسريين، وكذلك  عدد من شهود الواقعة، بالإضافة إلى الانتقال إلى المصابين داخل المستشفيات الستة وهى الميرى و الجمهورية وسموحة وسيدى جابر وجمال عبد الناصر وكفر الداور، للاستماع إلى أقوالهم حول الحادث.

وأمر  المستشار وليد البحيرى محامى عام اول نيابات شرق الكلية استدعاء 10 مسئولين بهيئة السكة الحديد يتقدمهم رئيس مجلس إدارة الهيئة للاستماع إلى أقوالهم والتحقيق معهم بشأن الأسباب التى أدت إلى وقوع حادث تصادم قطارين بالقرب من محطة خورشيد ما تسبب فى مقتل 41 وإصابة 167 آخرين.

فيما تواصل نيابة شرق الكلية بالإسكندرية، برئاسة المستشار وليد البحيري، المحامي العام، التحقيق فى حادث قطارى "خورشيد"، حيث تقررت  النيابة استدعاء كل من نائب رئيس مجلس إدارة هيئة السكك الحديدية لقطاع الصيانة، ورئيس الإدارة المركزية لتشغيل القطارات، ومدير عام التشغيل بالمنطقة المركزية، ومدير عام صيانة البنية الأساسية، ومدير عام التشغيل لمنطقة غرب، ومراقب فنى القبارى، ومراقب حركة القبارى، وملاحظ بلوك منطقة البيضا، ومدير محطة سيدى جابر.

كانت نيابة شرق الكلية، قررت حبس سائقي قطاري الإسكندرية بورسعيد والقاهرة" المتعطل والمصطدم به ومساعديهما وهم كلا من ف. ع.ف، سائق القطار 13 القاهرة ـ الإسكندرية" المُصطدم، ومساعدة "أ. ت. إ" و" ع. ح. ع، سائق القطار 571 بورسعيد ـ الإسكندرية" المُتعطل، ومساعده "م. ج. ب" 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وإخلاء سبيل بعض ملاحظي القطارين "الكمثرية" وموظفي المحطات القريبة من الحادث ووجهت لهم تهم القتل الخطأ والإهمال الجسيم.