فتح وحماس تتقدمان بالشكر للقيادة المصرية لرعايتها جهود إنهاء الانقسام

فتح وحماس تتقدمان بالشكر للقيادة المصرية لرعايتها جهود إنهاء الانقسام السيسى ورئيس الحكومة الفلطسنية

كتب أحمد جمعة - إبراهيم حسان

انتهت الجولة الأولى من جلسة الحوار الفلسطينى بين حركتى فتح وحماس فى القاهرة، اليوم الثلاثاء، واستمرت لـ 10 ساعات متواصلة، برعاية مصرية .

وسادت الأجواء الإيجابية التى تبعث على التفاؤل والأمل فى إرساء تفاهمات مهمة تؤسس لاتفاق نهائى بين الطرفين فى جميع الملفات، فى انتظار أن يصدر الطرفان بيانًا يوضح النتائج التى تم الاتفاق عليها فى نهاية الجلسات.

وفيما يلى نص البيان الختامى للجلسة الأولى من لقاءات حركتى فتح وحماس فى القاهرة:

"انطلاقا من الشعور بالمسئولية الوطنية، واستجابة لتطلعات الشعب الفلسطينى فى إنهاء الانقسام، وتحقيق الوحدة الوطنية، وتعزيز صمود الشعب الفلسطينى، وتلبية لدعوة كريمة من جمهورية مصر العربية الشقيقة، عقدت حركتا فتح وحماس الجلسة الأولى للحوار الوطنى الفلسطينى بالقاهرة برعاية مصرية يوم 10/10/2017، وتتقدم الحركتان بالشكر والامتنان للقيادة المصرية لرعايتها جهود إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة، التى اتخذت أولى خطواتها بحل اللجنة الإدارية بقطاع غزة، وبدأت حكومة الوفاق الوطنى تولى مهامها بالقطاع، وبناء عليه تمت مناقشة عدد من موضوعات ملف المصالحة الفلسطينية بعمق بهدف رفع المعاناة عن كاهل الشعب الفلسطينى، وتخفيف الأوضاع المعيشية فى قطاع غزة"، وأكد المشاركون تطلعهم لاستكمال المفاوضات غدا الأربعاء بنفس الروح البناءة.