بعد إعلان ترامب عن خطته الجديدة.. تعرف على أبرز بنود الاتفاق النووي

بعد إعلان ترامب عن خطته الجديدة.. تعرف على أبرز بنود الاتفاق النووي ترامب

حالة من الجدل الضخم تدور حول الاتفاق النووي الإيراني، منذ تولي دونالد ترامب مقاليد حكم الولايات المتحدة، وهو ما حسمه الرئيس الأمريكي في خطابه مساء اليوم، حيث أعلن فيه استراتيجيته بشأن إيران.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن ترامب "لن يضمن" مجددا أن الاتفاق يتطابق مع المصلحة الوطنية لواشنطن، إلا أن مسؤولين أمريكيين شددوا على أن ذلك لا يعني النهاية الفورية للاتفاق، لأنه سيعود للكونجرس تقرير مسألة إعادة فرض عقوبات من عدمها على طهران، وفقا لموقع "العربية.نت".

وتابع الموقع نقلا عن مصدر قائلا إن وزير الخارجية ريكس تيلرسون أخبر الكونجرس أن ترامب لن يصادق على الاتفاق النووي مع إيران، حيث أبدى الرئيس الأمريكي مرة أخرى تبرّمه من الاتفاق النووي مع إيران، ووصفه مجددا بأنه "اتفاق سيئ".

وفي يوليو 2015، تم التوصل إلى الاتفاق النووي، والمعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، بين إيران وقوى دولية بعد ما يقرب من 20 شهرا من المفاوضات، وبموجب الخطة اتفقت إيران والولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا وفرنسا المعروفة باسم (مجموعة 5 + 1) والاتحاد الأوروبي على رفع العقوبات الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني مقابل تفكيك طهران لبرنامجها النووي.

ودخلت الخطة حيز التنفيذ في يناير 2016 تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتتضمن أبرز بنود الاتفاق، الذي تم توقيعه في يوليو 2015، التالي:

-  تقييد البرنامج النووي الإيراني على المدى الطويل مع وضع حد لتخصيب اليورانيوم لا يتجاوز عتبة 3.67%.

- تحويل مفاعل فوردو وهو المنشأة الرئيسية لتخصيب اليورانيوم إلى مركز لأبحاث الفيزياء والتكنولوجيا النووية.

- خفض عدد أجهزة الطرد المركزي بمقدار الثلثين إلى 5060 جهاز فقط.

- السماح بدخول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكل المواقع الإيرانية المشتبه بها، ويشمل ذلك مواقع عسكرية يتم الوصول إليها بالتنسيق مع الحكومة الإيرانية.

- تمتنع إيران عن بناء مفاعلات تعمل بالماء الثقيل، وعدم نقل المعدات من منشأة نووية إلى أخرى لمدة 15 عاما.

- حظر استيراد أجزاء يمكن استخدامها في برنامج إيران للصورايخ الباليستية لمدة 8 سنوات، كما يحظر استيراد الأسلحة لمدة 5 سنوات.

- الاتفاق يسمح بإعادة فرض العقوبات خلال 65 يوما إذا لم تلتزم طهران بالاتفاق.

- تحصل إيران في المقابل على رفع للعقوبات الدولية المفروضة على إيران بشكل تدريجي بالتزامن مع وفاء طهران بالتزاماتها في الاتفاق النووي، مع استمرار تجميد الأصول الإيرانية في الخارج لمدة 8 سنوات، واستمرار حظر السفر على معظم الأفراد والهيئات التي شاركت في البرنامج النووي لمدة 5 سنوات.

- يتم تقليل هذه الفترات في حالة تأكد الوكالة الدولية للطاقة الذرية من الطبيعة السلمية للبرنامج النووي، وسيتم رفع العقوبات نهائيا في حالة الوفاء التام بكل الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

- التعاون بين الدول الكبرى وإيران في مجالات الطاقة والتكنولوجيا.

- تكليف الوكالة الدولية للطاقة الذرية الموجودة أصلا في إيران، بمراقبة جميع المواقع النووية الإيرانية بشكل منتظم مع تعزيز صلاحياتها إلى حد كبير.

- وافقت إيران كذلك على تطبيق المادة 3.1 لتلزم بإبلاغ الوكالة بأي خطط لإنشاء منشآت نووية.