وصول كندى وزوجته الأمريكية إلى كندا بعد تحريرهما من الأسر فى أفغانستان

وصول كندى وزوجته الأمريكية إلى كندا بعد تحريرهما من الأسر فى أفغانستان عناصر من الجيش الافغانى

تورونتو (رويترز)

قال بيان للحكومة الكندية، الجمعة، إن الرجل الكندى وزوجته الأمريكية اللذين أُطلق سراحهما فى باكستان الأسبوع الماضى، بعد خطفهما قبل نحو 5 سنوات فى أفغانستان المجاورة عادا إلى كندا.

وكانت الأمريكية كيتلان كولمان وزوجها الكندى جوشوا بويلى خطفا أثناء تجولهما فى أفغانستان عام 2012 من قبل شبكة حقانى المتحالفة مع طالبان . وقالت الولايات المتحدة مرارا إن باكستان لا تبذل ما يكفى من جهد لمحاربة الشبكة.

وأنجب الزوجان ثلاثة أطفال خلال احتجازهما، وقال البيان "اليوم نشارك عائلة بويلى فرحتها بعودة أحبائهم التى طال انتظارها إلى كندا".

وقالت تغريدة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الكندية سي.تي.فى نيوز إن الأسرة سافرت من باكستان إلى لندن ثم بعد ذلك إلى تورونتو التى وصلت إليها فى ساعة متأخرة من مساء الجمعة، وكان الجيش الباكستانى قد قال يوم الخميس إن قواته حررت عائلة بويلى بعد حصوله على معلومات من أجهزة المخابرات الأمريكية.