العثور على لفظ الجلالة مطرزًا بملابس “الفايكنج”

العثور على لفظ الجلالة مطرزًا بملابس “الفايكنج”

عثر علماء في السويد داخل مقابر تعود إلى عصر “الفايكنج” على ملابس مطرزة بنص يحتوي على حروف عربية أثارت تساؤلات جديدة بشأن تأثير الإسلام في الدول الإسكندنافية قديمًا، واحتوى النسيج ـ المكتشف والمصنوع من خيوط الحرير والفضة ـ على لفظ الجلالة “الله” واسم “علي”.

واستبعد العلماء في دراسة أولى للكشف، الذي عثر عليه في مقابر تعود إلى القرنين التاسع والعاشر الميلاديين، فكرة أن تكون الملابس المكتشفة مثالًا للتصاميم الخاصة بعصر “الفايكنج”، ومن ثم حُفظ الكشف لمدة تجاوزت 100 عام.

وتوصلت أنيكا لاريسون، الباحثة في علم النسيج الأثري في جامعة أبسالا، إلى أن تلك التصاميم الهندسية الصغيرة التي لا يتجاوز ارتفاعها 1.5 سنتيمتر للنص لا تشبه أي شيء عثرت عليه من قبل في منطقة الدول الإسكندنافية، وأدركت أنها أمام كلمتين مكتوبتين بالخط الكوفي العربي عرفت واحدة منهما بفضل استعانتها بزميل إيراني وهي كلمة “علي”، رابع الخلفاء الراشدين، في حين استعصت قراءة الكلمة الأخرى المجاورة للاسم، وقامت بتكبير الحروف وفحصها من كل الزوايا، وقالت: “فجأة شاهدت لفظ الجلالة الله مكتوبة بطريقة إنعكاسية”، وأشارت أنيكا إلى أنها “لا تستبعد فرضية أن يكون بعض المدفونين في المقابر من المسلمين”.

و”الفايكنج” هم الشعب البحري المحارب الذي روع ممالك شمال أوروبا بغزواته على مدى أكثر من أربع عقود.