التعادل السلبى يحسم مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد بمشاركة صلاح

التعادل السلبى يحسم مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد بمشاركة صلاح دي خيا ظهر بمستوى مميز في مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد

كتب - مروان عصام

تعادل ليفربول المحترف ضمن صفوفه اللاعب المصرى محمد صلاح مع مانشستر يونايتد بدون أهداف، فى المباراة التى جمعتهما اليوم، السبت، على ملعب "آنفيلد"، ضمن منافسات الجولة الثامنة من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج".

جاء الشوط الأول حافلاً بالإثارة والمتعة، شهد العديد من الفرص التهديفية لكلا الفريقين، خاصة من جانب ليفربول، وفى الدقيقة 14 انطلق محمد صلاح بسرعته المعتادة ويمرر إلى فينالدوم لاعب ليفربول الذى يحاول التسديد، ولكن الكرة تنتهى فى أحضان دى خيا حارس مانشستر يونايتد.

واستخدم محمد صلاح مهاراته الفنية الفائقة فى محاولته للمرور من مدافعى مانشستر يونايتد، قبل أن يتعرض للعرقلة من دراميان، وبعدها أهدر هدفًا أمام المرمى، ثم أبعد كرة من أمام منطقة جزاء ليفربول من ركلة حرة للشياطين الحمر.

وتصدى دى خيا حارس مانشستر يونايتد لتسديدة ماتيب لاعب ليفربول من مسافة قريبة للغاية، قبل أن يحصل محمد صلاح على الكرة المرتدة من الحارس ويسدد لتمر بجوار القائم، وذلك بعد مرور 35 دقيقة على انطلاق المباراة، ليهدر "الفرعون المصرى" هدفاً محققاً لـ"الريدز".

وكاد مانشستر يونايتد أن يفتتح باب التسجيل عن طريق روميلو لوكاكو فى الدقيقة 43 من زمن الشوط الأول، لولا تألق مينيوليه حارس ليفربول الذى تتصدى لكرة لوكاكو من داخل منطقة الجزاء قبل أن يبعد مورينو تسديدة يونج من الكرة المرتدة، لينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبى.

جاء الشوط الثانى مثيراً مثل سابقه، وكاد محمد صلاح يفتتح باب التسجيل لفريق ليفربول فى الدقيقة 66 بعدما كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء ذهبت بعيدة عن مرمى مانشستر يونايتد.

فرصة أخرى خطيرة ضاعت على ليفربول فى الدقيقة 71 بعدما تلقى فيليب كوتينيو تمريرة فريمنو الذى مرر كرة عرضية إلى محمد صلاح لكنه فشل فى اللحاق بها.

وقرر يورجن كلوب، المدير الفنى لنادى ليفربول، استبدال محمد صلاح فى الدقيقة 78 الذى غادر أرض الملعب وسط تصفيق حاد من جانب الجماهير التى احتشدت فى المدرجات، ليشارك تشامبرلين بدلاً منه، ولم تشهد الدقائق المتبقية من عمر المباراة أى جديد لينتهى اللقاء بالتعادل السلبى.

هذا التعادل رفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 20 نقطة ليعتلى صدارة الدورى الانجليزى مؤقتاً فى انتظار ما ستفسر عنه نتيجة مباراة مانشستر سيتى وستوك سيتى المحترف ضمن صفوفه اللاعب المصرى رمضان صبحى بعد قليل، بينما ارتفع رصيد ليفربول إلى 13 نقطة.