«وزير السياحة» يتفقد مواقع مسار رحلة العائلة المقدسة بوادي النطرون

«وزير السياحة» يتفقد مواقع مسار رحلة العائلة المقدسة بوادي النطرون أرشيفية

بعد مباركة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان للأيقونة الخاصة برحلة العائلة المقدسة كرمز ترويجى لرحلة مسار العائلة المقدسة، وفى إطار الاستعدادات التى تقوم بها الوزارة لإطلاق مسار الرحلة، قام وزير السياحة يحيى راشد بجولة تفقدية لبعض الأماكن من مسار رحلة العائلة المقدسة بدأها بثلاثة مواقع بوادى النطرون وهى دير الأنبا بشوى، ودير السريان، ودير الباراموس وهى من الأماكن الهامة التى مرت بها العائلة المقدسة فى رحلة القدوم إلى مصر.

وقد التقى الوزير بقيادات ورؤساء الأديرة الثلاثة وطلب منهم تقديم طلباتهم فيما يتعلق بتطوير الأديرة ورفع كفاءتها، وذلك لوضع خطة لتنفيذها على الفور وذلك فى إطار خطة الوزارة لتطوير النقاط الأساسية فى مسار رحلة العائلة المقدسة.

وأصدر الوزير تعليماته لهيئة التنمية السياحية للعمل مع قيادات الأديرة للانتهاء من أعمال رفع الكفاءة أول نوفمبر القادم، كما وجه سيادته بالتنسيق مع وزارة الآثار للانتهاء من أعمال ترميم الأديرة فى أقرب وقت.

وقام الوزير بالاتفاق مع قيادات الأديرة بأن يقوموا بوضع تصور لبرنامج يومى للزيارة للحجاج القادمين ضمن رحلة العائلة المقدسة.

من ناحيتها رحبت قيادات الأديرة بمباركة بابا الفاتيكان لأيقونة العائلة المقدسة، وقدموا الشكر للدولة ولوزير السياحة على المجهودات التى بذلوها فيما يتعلق بإحياء رحلة العائلة المقدسة، وأبدوا استعدادهم للتعاون مع وزارة السياحة لإنجاحها، وقالوا إنهم سيعملون على إعداد برنامج طقسى للزيارة خلال عشرة أيّام.

وقال نادر جرجس، منسق لجنة إحياء رحلة العائلة المقدسة، إنه حتى الآن تم تجهيز ٨ أماكن سيتم البدء بـ٥ منها، وهى دير الأنبا بشوى، ودير السريان، ودير الباراموس بوادى النطرون، ومغارة ابى سرجة والكنيسة المعلقة بمصر القديمة، ودير العذراء بالمعادى، ويجرى العمل على الثلاثة مواقع الأخرى وهى جبل الطير فى المنيا وبه كنيسة الملكة هلانا والدة الملك قسطنطين، ودير المحرق بجبل قسقام بأسيوط وهى آخر محطة لرحلة مجيء العائلة المقدسة إلى أرض مصر، ودير السيدة العذراء بجبل درنكة بأسيوط.