"شكر" و"تحالف" و"احتفالية".. مشيرة خطاب بعد "يونسكو"

"شكر" و"تحالف" و"احتفالية".. مشيرة خطاب بعد "يونسكو" صورة أرشيفية لمشيرة خطاب

ظهرت السفيرة مشيرة خطاب، بعدة مناسبات، بعد خروجها من الجولة قبل الأخيرة لانتخابات منصب مدير عام منظمة اليونسكو، أمام فرنسا في جولة الإعادة.

في البداية وجهت خطاب فور عودتها من باريس الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على دعمه ومساندته لها في خوض معركة الانتخابات، وأعربت عن تقديرها لجهود الحكومة في مقدمتها رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، بالإضافة إلى الحشد الشعبي والاهتمام العالمي، الذي رافق الانتخابات بجانب دعم المنظمات الأهلية.

وتضامنت مؤخرا مع التحالف الوطني لحماية المرأة بالقانون، برفقة 25 جمعية أهلية والدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة السابق.

ويهدف التحالف إلى التصدي لسجن الغارمات واستبدال العقوبة الجنائية في قضايا إيصالات الأمانة. بتعديل تشريعي يتعامل مع المادة 341 من قانون العقوبات التي تعتبر إيصال الأمانة دين جنائي، بأن يكون دينا مدنيا وليس جنائي.كما يطالب باستخدام معاهدات دولية تسمح بعدم تجريم الواقعة جنائيا واتخاذ إجراءات ليس منها السجن واستبدالها بالحجز على منزل المدين.

ومن المقرر أن تشارك "خطاب" في احتفالية ينظمها المجلس القومي للمرأة، برئاسة الدكتورة مايا مرسى، الأربعاء المقبل، بعنوان "المرأة صانعة السلام"، بالتعاون مع جمعية محبي مصر السلام ودار الأوبرا المصرية،

يأتي ذلك في إطار المبادرة التي أطلقه المجلس سابقا تحت عنوان " المرأة صانعة السلام.. معا ضد التطرف والإرهاب"، دعما لجهود الدولة في توفير الأمن للمواطنين.

وكانت "خطاب" خاضت جولة الإعادة مع المرشحة الفرنسية أودريه أزولاي، حيث حصدت خطاب 25 صوتا بينما حصلت أوزلاي على 35 صوتا، لتنافس الأخيرة القطري حمد الكواري على المقعد في الجولة الخامسة، والتي انتهت بحصول فرنسا على المنصب.